• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

انطلاق الندوة الدولية لمركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، واحتفالاً بإعلان الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية، نظم مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية في الشارقة، مساء أمس الأول، في مقره، ندوته الدولية الخامسة تحت عنوان «تحييـن المعرفة، وتأصيل الإنسان» التي تتواصل على مدى يومين.

وتضمن برنامج الندوة، كلمة المركز لسمو الأميرة أ.د. سارة بنت عبد المحسن بن جلوي آل سعود، الرئيس العام لمركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية في الشارقة، تقدمت خلالها لمقام صاحب السمو حاكم الشارقة بالشكر والثناء على رعاية الندوة، وأشارت إلى أن المركز حريص على تنظيم هذه الندوة سنوياً، لتكون إضافة إلى ميادين العلوم والمعارف من خلال استضافة المتخصصين، مشيرة إلى اختيار شعار الندوة لتحقيق دور المعرفة وأهميتها للإنسان.

بعد ذلك، انعقدت الجلسة الأولى في محورها الأول «تحيين المعرفة، رؤية معاصرة وتأصيل قيمي»، وترأسها الأستاذ الدكتور محمد بن أحمد القرشي، نائب رئيس هيئة كبار العلماء بدائرة الإفتاء بحكومة دبي، وشارك فيها أربعة باحثين، وركزت الورقة على إثارة موضوع تحيين المعرفة من جديد، والتوكيد على تبنِّي المنهج الوسط بمعطياته الحضارية ومنجزاته الفكرية والمادِّية، وأنه الأساس الذي بُنيت عليه الحضارات المتعاقبة. (الشارقة ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا