• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«جمعية الإمارات» تكرم الفائزين والمشاركين في المسابقات

«الهلال الأحمر» تنظم حفلاً خيرياً لدعم مرضى «الثلاسيميا» بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

برعاية وحضور حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للثلاسيميا، وحضور أعضاء مجلس الإدارة، أقامت الجمعية حفل تكريم المدارس والجامعات والكليات الفائزة والمشاركة في مسابقة «ما هي الثلاسيميا؟» نسخة 2013، والتي تنظمها الجمعية سنوياً على مستوى الدولة، بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم بمركز دبي التجاري العالمي.

وقالت خالدة خماس عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي ورئيس اللجنة المنظمة للفعاليات بجمعية الإمارات للثلاسيميا إن مسابقة 2013، كانت عبارة عن حملة توعية يقوم بتنظيمها المشاركين لمدة لا تقل عن أسبوعين، مستهدفين طلبة المدرسة والمجتمع الخارجي، ومقسمة إلى ثلاث فئات.

كما أعلنت سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للثلاسيميا عن المسابقة نسخة 2014م ، والتي ستبدأ مع بداية العام الدراسي الجديد، والمسابقة هذا العام عبارة عن حملة توعوية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي “الانستجرام، تويتر والفيس بوك”، حتى تجاري المسابقة التطور التكنولوجي وارتباط الطلبة الوثيق بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ونتوقع زيادة عدد الجامعات والكليات والمدارس التي ستشارك في المسابقة، لأن الأدوات أصبحت سهلة وبين أيديهم، حتى نصل إلى أكبر عدد من طلبة الجامعات والمدارس وأفراد المجتمع، من أجل تحقيق أهدافنا في الحد من انتشار مرض الثلاسيميا في الدولة.

إلى ذلك، نظم فرع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في العين، حفلاً خيرياً على مسرح بلدية العين، تحت شعار «الخير فيكم»، بالتعاون مع مدرسة الدار العالمية، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني، للتبرع لمصلحة مرض (الثلاسيميا)، تضمن الحفل كلمات وفقرات فنية وتراثية ومزاداً علنياً على لوحات تشكيلية لفنانين إماراتيين، بحضور الشيخ سالم محمد بالركاض العامري رئيس لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون

الاجتماعية في المجلس الوطني الاتحادي، ومدير فرع الهلال الأحمر بالعين سالم الريس العامري، وسهيل بن نخيرة العفاري، ومديرة مدرسة الدار أسماء عبد العظيم، وممثلين عن الجهات الراعية، إلى جانب حضور عدد من الفنانين المشاركين الذين شرحوا القيم الجمالية للوحاتهم التي تم بيعها في المزاد العلني الذي يعود ريعه إلى مصلحة مرضى فقر الدم (الثلاسيميا)، والبرامج العلاجية.

كما تضمن الحفل أمسية شعرية، شارك فيها الشعراء سعود المصعبي، وعايض الأحبابي، وعبدالله غريب، وناصر المنصوري، وسالم الكعبي، وحسين العامري، والشاعرة همس الإمارات.

وألقى الشيخ سالم محمد بالركاض، عضو المجلس الوطني الاتحادي، كلمة بالمناسبة، أكد فيها أن التبرع لمرضى فقر الدم (الثلاسيميا) يعد خدمة إنسانية جليلة، وتكافلاً اجتماعياً، لرفع التوعية بهذا المرض بين الناس، باعتباره يمثل أحد التحديات التي تواجه أي مجتمع.

وفي ختام الحفل قدم عضو المجلس الوطني الاتحادي، الشيخ سالم محمد بالركاض، دروعاً تذكارية، وشهادات تقدير، إلى الجهات الراعية والشعراء والفنانين. (دبي والعين - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض