• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يضم 400 نسمة يحلمون بمزيد من الخدمات التنموية

«وادي مي» مجمع سكاني عصري في أحضان الجبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

تحقيق ( السيد حسن )

يعتبر «وادي مي» نموذجاً لنهضة عمرانية وتنموية، تعزز المفاهيم البيئية لهذه المنطقة الجبلية التي تزخر بعناصر فريدة تجعل منها مجتمعاً متكاملاً بين أحضان الجبال.

وتتصدر واجهة المشروعات التنموية التي شهدها «وادى مي» مجموعة من المشاريع التي تم تنفيذها ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وهي المبادرات التي شملت مساكن عصرية لأهالي «وادي مي» وخدمات صحية وتعليمية وغيرها، تعزز من راحة ورفاهية أهالي المنطقة الذين لا يتجاوز عددهم 400 نسمة.

«الاتحاد» التقت عدداً من أهالي «وادي مي» الذين أكدوا ضرورة تعزيز خدمات البنية التحتية في قطاعات التعليم والصحة.

وأشاروا إلى أنهم طالبوا منذ سنوات ببيوت جديدة، فحققت لهم مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ما أرادوا وتمنوا، فشيدت لهم مجمّعاً، يضم 9 بيوت سكنية، وقد تسلمها أهل المنطقة.

وقال محمد راشد خلفان الكندي، من أهل المنطقة: «الحمد لله حصلت على بيت جديد، ونقلت أسرتي للعيش فيه، وبالطبع حياتنا تغيرت كثيراً، فقد كنا نحيا في بيوت قديمة شيدت من عشرات السنين، وهي بيوت متهالكة وضيقة جداً، والآن وفرت لنا الدولة هذه البيوت الجديدة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض