• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لحالة في نهاية العقد الخامس من العمر

مستشفى القاسمي يجري أول عملية قسطرة «قابلة للذوبان» لعلاج العجز الجنسي للرجال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

نجح مستشفى القاسمي بالشارقة في إجراء عملية تركيب قسطرة قابلة للذوبان لعلاج العجز الجنسي لدى الرجال، تعتبر الأولى من نوعها عالمياً، باستخدام تلك التقنية لعلاج مثل هذه الحالات، بحسب الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي للمستشفى ورئيس قسم القلب.

وأفاد النورياني بأن المستشفى أجرى العملية لمريض في نهاية العقد الخامس من العمر، كان يعاني عجزاً جنسياً وضيقاً في الشريان الأيمن الذي يغذي العضو الذكري بنسبة تصل إلى 80% وثبت عن طريق الفحوص التي أجريت في قسم المسالك البولية بالمستشفى أهمية إجراء عملية قسطرة له، بعد عدم جدوى العديد من الحلول والعلاجات الطبية السابقة.

وقال إن الفريق الطبي سبق أن قام بقرابة 10 عمليات زراعة قسطرة لحالات تعاني الضعف الجنسي خلال الفترات الماضية بعد أن بدأ العلاج بهذه الطريقة منذ شهر مارس من العام الماضي، وباستخدام دعاميات عادية، إلا أنه قرر استخدام التقنية الجديدة «القابلة للذوبان» مع هذه الحالة، وذلك بعد أن وافق الشخص على ذلك.

وأضاف: «سبق أن قام المستشفى ومنذ نحو عامين باستخدام زراعة الدعامات الحديثة للشرايين التاجية في القلب، وصفت بـ (الذكية)، تذوب في الجسم بعد مرور عامين على إجراء العملية وزراعة صمام في القلب دون الحاجة لعملية جراحية» .

وتابع: «إن العملية كانت دقيقة جداً وتحتاج إلى مهارة واستمرت لنحو ساعة، كما أن القسطرة الجديدة التي تم تركيبها تبدأ في الذوبان منذ تركيبها وتستمر في الذوبان في فترة قد تصل إلى عامين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض