• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأسد: أنقرة عرقلت «وقف القتال» في حلب وساعدت على سقوط إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

دمشق (وكالات)

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع مجلة «اكسبرسن» السويدية نشرت أمس، تركيا بأنها قوضت خطة الأمم المتحدة التي طرحها المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا بهدف وقف القتال في حلب، كبرى مدن شمال البلاد، كما حمل مسؤولية سقوط مدينة إدلب بيد فصائل معارضة بينهم جبهة «النصرة»، لأنقرة قائلاً إن الدعم العسكري واللوجستي التركي كان «العامل الرئيسي» المسلحين في السيطرة على المدينة شمال غرب البلاد الشهر الماضي. وقال الأسد في المقابلة «بات الأمر أكثر خطورة الآن بسبب غياب القانون الدولي وعدم وجود منظمة دولية فعالة يمكن أن تحمي بلداً من بلد آخر يستخدم الإرهابيون كعملاء ووكلاء ليدمروا بلدا آخر. هذا ما يحدث في سوريا».

وتابع الأسد «خطة دي ميستورا لتجميد المعارك في حلب، ستفشل بسبب التدخل الخارجي»، مشيراً إلى أن «الأتراك طلبوا من «الإرهابيين» الذين يدعمونهم أو يرعونهم رفض التعاون مع دي ميستورا». ووضع الموفد الدولي، خطة تقضي بـ«تجميد القتال» في حلب، تمهيداً لسحب هذا الإجراء على مناطق أخرى بما يفضي لاستئناف المفاوضات الرامية لايجاد حل سلمي للنزاع المحتدم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا