• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«صيفكم ويانا غير».. في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

وسط أجواء حماسية زاخرة بالترفيه والمتعة، اختتمت صباح أمس الأول، فعاليات المركزِ الصيفي صيف بلادي 2016 ومخيم «صيفكم ويانا غير»، الذي احتضنته مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على مدار 30 يوماً.

ونظمت المدينة برنامجاً حافلاً بالأنشطة والفعاليات الترفيهية والاجتماعية، والتي صاغتها ضمن أطر تربوية مدروسة، بحيث تساعد من خلالها كافة المعاقين وذويهم على حد سواء، على تعميق أواصر العلاقات الإنسانية مع الآخرين، وتكوين الصداقات والاستمتاع بقضاء العطلة الصيفية بمنتهى البهجة والنشاط.

وصمم مخيم «صيفكم ويانا غير» لهذا العام بزخم برامجي نشط وكبير، ليشارك عبره كافة طلبة مدينة الخدمات الإنسانية ومن مختلف الإعاقات والحالات، من الفئات العمرية التي تتراوح بين الـ 4 سنوات وحتى 18 عاماً، انخرطوا جميعاً في بوتقة من الأنشطة والورش العملية الهادفة، مع أخرى ثقافية واجتماعية مفيدة، كان من أبرزها ورشة «الدندنة»، «الحكواتي»، مع ورشة «عالمي» الخاصة بذوي اضطراب طيف التوحد، وورشتا «أهل القرآن» و«إبداعاتي».

اشتمل البرنامج الصيفي للمخيم على جرعات كبيرة من الترفيه واللعب والنزهات الاستجمامية العامة في أماكن متفرقة من الإمارات، منها على سبيل المثال رحلات إلى كل من حديقة الخور، وحضور عروض الدلافين، واستكشاف مردف ستي سنتر، مع نزهة مشاهدة الأفلام الكارتونية في سينما فوكس، لتختم بنزهة ترفيهية مميّزة وزيارةعلمية لمعلم «أكواريوم» الشارقة.

وعن أهمية مخيم هذا العام، قالت مريم الفارسي» مسؤولة المركز الصيفي التابع للمدينة: هذه هي السنة الأولى منذ ربع قرن تقريباً، يستقبلُ فيها المركزُ الأطفال بعمرِ التدخل المبكر، مما يعتبر نقلة نوعية سيتم تعزيزها خلال المواسم القادمة، كما نعمل حالياً على إضافة مزيد من التوسعة على المكان، وزيادة عدد الاختصاصيين والمتطوعين في سبيل تقديم أفضل معايير الخدمات للشريحة الأكبر من المنتسبين ومن شتى فئات أصناف الإعاقات، بحيث تلبي معظم متطلباتهم واحتياجاتهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا