• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواجهات عربية ساخنة في دوري أبطال أفريقيا الليلة

الرجاء يواجه وفاق سطيف.. والترجي في ضيافة المريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

نيقوسيا (وكالات)

يشهد ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقتي دوري أبطال أفريقيا مواجهات ساخنة لممثلي عرب القارة السمراء، أبرزها بين الرجاء البيضاوي المغربي حامل اللقب 3 مرات ووفاق سطيف الجزائري حامل اللقب مرتين آخرها الموسم الماضي. والتقى وفاق سطيف والرجاء البيضاوي 4 مرات سابقاً، الأولى في مواجهتين في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال العرب عام 2007 حيث فاز الفريق الجزائري 2 -صفر ذهاباً ورد الفريق المغربي 1 -صفر إياباً، والثانية في مواجهتين في نصف نهائي كأس شمال أفريقيا للأندية البطلة عام 2009، فتعادلا 1-1 ذهاباً في الدار البيضاء، وفاز وفاق سطيف بثنائية نظيفة إياباً.

ويسعى الرجاء لمواصلة انتصاراته في المسابقة، والتي كان آخرها الفوز على كايزر شيفز الجنوب أفريقي في مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ32، في ظل سعيه لمصالحة جماهيره الغاضبة من نتائجه المتواضعة بالدوري المغربي والتي تسببت في ابتعاده كثيراً عن صراع الصدارة، ليحتل المركز الثامن في ترتيب المسابقة متأخراً بفارق 12 نقطة عن غريمه التقليدي الوداد البيضاوي صاحب الصدارة. إلا أن مهمة الفريق المغربي الذي أحرز الكأس أعوام 1989 و1997 و1999 لن تكون سهلة في مواجهة وفاق سطيف الذي يمتلك لاعبين أكفاء، أصبح لديهم الخبرة الكافية للتعامل مع هذه المواجهات الحساسة، خاصة بعد تتويج الفريق باللقب العام الماضي.

وفي مدينة أم درمان، يستضيف المريخ السوداني فريق الترجي التونسي، الفائز بالبطولة 1994 و2011. ويرغب المريخ الثأر من خسارته 1 - 4 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور ذاته في نسخة 2010. ويواجه الهلال، الممثل الثاني للكرة السودانية في البطولة، مهمة ليست سهلة أمام مضيفه سانجا بولوندي بطل الكونغو الديمقراطية الذي فجر مفاجأة كبيرة بتغلبه على القطن الكاميروني في دور الـ32.

ويلعب غداً في مدينة تطوان المغربية، الأهلي المصري، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة (ثماني مرات)

في ضيافة المغرب التطواني المغربي، في مواجهة عربية أخرى ولكن بعقول إسبانية بين المدربين الإسبانيين خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للأهلي وسيرخيو لوبيرا مدرب المغرب التطواني. ويخوض مولودية شباب العلمة الجزائري مواجهة أخرى لا تخلو من الصعوبة عندما يواجه ضيفه الصفاقسي التونسي. ويلتقي اتحاد العاصمة، الممثل الثالث للكرة الجزائرية في البطولة، مع ضيفه كالوم الغيني، فيما يخرج سموحة المصري لملاقاة ليوبار الكونغولي. وستكون المباراة الوحيدة التي تخلو من أي حضور عربي بين فريقي الملعب المالي وضيفه تي بي مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا