• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«العنابي» يتفوق بالجرأة و«فارس الغربية» يعاني أزمة الدقائق الأخيرة

الجابر: عازمون على مفاجأة العين وحصد نقاط «الكلاسيكو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قادت جرأة السعودي سامي الجابر مدرب الوحدة وإدارته الجيدة لمباراة فريقه مع الظفرة أمس الأول، في خروج «العنابي» بثلاث نقاط مهمة في سباق حجز مقعد للتمثيل في البطولة الآسيوية بنسختها المقبلة، رغم المجهود الكبير الذي بذله الفريق في «ديربي العاصمة»، قبل 4 أيام فقط، وعلى العكس تماماً فشل الفرنسي لوران بانيد مدرب الظفرة للمباراة الثانية على التوالي في الخروج حتى ولو بنقطة، بسبب تبديلاته غير الموفقة، والتي تأتي دائماً في أوقات حرجة، وتسببت في استقبال الفريق أهدافاً في دقائق قاتلة، وهذا ما يعكس الحالة الفنية التي يعيشها الفريق، رغم أنه أمام الوحدة بالذات لم يكن سيئاً، وكان بإمكانه أن يخرج بنقطة تمثل له الكثير، على الرغم من أنه نظرياً لا يمثل موقعه الحالي بالمركز الـ12 في ترتيب البطولة مصدر قلق له، في ظل فارق النقاط العشر مع عجمان قبل الأخير.

وتمثلت جرأة الجابر في تدوير المشاركة بين بعض اللاعبين، مثل محمد برغش وسلطان الغافري البعيد عن المشاركة منذ فترة طويلة، سواء مع ناديه السابق العين أو حتى بعد قدومه إلى الوحدة في فترة الانتقالات الشتوية، حيث دفع به قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي لـ«الديربي»، ثم التغييرات الموفقة بالدفع بإسماعيل مطر قائد الفريق في توقيت مناسب، ومن بعده النوبي، وأخيراً الشاب محمد العكبري الذي نجح في تحويل نتيجة المباراة لمصلحة «العنابي»، بعد دقيقتين فقط من مشاركته.

ويؤكد الجابر أن الوحدة يملك أكثر من «عكبري»، بعد أن أشاد بما قدمه اللاعب وبالهدف الذي أحرزه، مشيراً إلى أن الفريق أدى مباراة كبيرة وقوية، رغم خوضه مباراة قوية أيضاً قبل أيام قليلة.

وقال: «المباراة كانت 3 نقاط، وشهدت أداء قوياً أمام فريق قوي ومنظم، تمكن هذا الموسم من «فرملة» معظم الفرق الكبيرة، والوحدة لعب بتوازن وبأسلوب قوي باستثناء ركلة الجزاء، فإن الظفرة لم تتح له الفرصة لصناعة أهداف أمام مرمانا في المباراة كاملة بعكس الوحدة الذي هدد المرمى كثيراً على مدار الشوطين، وما قدمه الفريق والنتيجة التي تحققت، يعطينا دافعاً لمواصلة العمل في الفترة المقبلة والتحضير الجيد للقاء «الكلاسيكو» أمام العين الذي نحرص على مفاجأته وكسب النقاط الثلاث، وباستمرار تقديم المستويات المميزة والنتائج الإيجابية».

وأضاف: «الكعبري من اللاعبين الشباب، وهو لاعب منتخب أولمبي، وهناك أكثر من عكبري في الوحدة ينتظر فرصته وعدد من اللاعبين الشباب، وما قدمه اللاعب عندما وجد الفرصة رسالة إلى زملائه الذين ينتظرون الفرصة، بأن العمل والاجتهاد هو السبيل للمشاركة، ومن جانبنا نعمل باستمرار على تطوير الفريق، ومنح اللاعب الجاهز دائماً فرصة المشاركة في المباريات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا