• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ربيعي أمل الملاكمة المغربية في الذهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو(أ ف ب)

اقترب الملاكمان المغربي محمد ربيعي، والجزائري عبد الحفيظ بن شبلة من منصة التتويج ببلوغهما الدور ربع النهائي في دورة الألعاب الأولمبية. وبات ربيعي وبن شبلة على بعد فوز واحد لبلوغ نصف النهائي، وبالتالي ضمان برونزية على الأقل. وفاز ربيعي بطل العالم في وزن 69 كجم على الكيني رايتون ندوكو اوكويري 3 - صفر في الدور الثاني، وضرب موعداً مع الأيرلندي ستيفن جيرارد دونلي الثامن عالميا اليوم.

وتعقد آمال كبيرة على ربيعي الذي أعفي من الدور الأول، لانتزاع الذهب الأولمبي للمرة الأولى في تاريخ الملاكمة المغربية، وبالتالي الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى في رياضة الفن النبيل منذ أولمبياد سيدني، عندما نال الطاهر التمسماني برونزية وزن 57 كجم، علماً أن الملاكمين المغاربة حصدوا 3 برونزيات حتى الآن (احرز الشقيقان عبد الحق ومحمد عشيق في 1988 و1992 في وزني 54 و57 كجم على التوالي).

من جهته، تأهل بن شبلة السادس عالمياً، بتغلبه على الفنزويلي البير رامون راميريز 2-1 في وزن 81 كجم، وسيلتقي مع البريطاني جوشوا باتسي الذي تغلب على الأوزبكستاني إلشود رسولوف 2 - صفر.

وبدورها، تعلق الجزائر، وتحديداً رياضة الملاكمة آمالاً كبيرة على بن شبلة لإعادتها إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ سيدني أيضاً، عندما أحرز محمد علالو برونزية وزن تحت 5. 63 كج.

وتملك الجزائر 6 ميداليات في الملاكمة، بينها ذهبية حسين سلطاني في وزن تحت 60 كج في أولمبياد أتلانتا عام 1996، و5 برونزيات لسلطاني (تحت 57 كج) عام 1992 في برشلونة، ومحمد زاوي (تحت 75 كج) ومصطفى موسى (تحت 81 كج) في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984، ومحمد بحاري (تحت 75 كج) في اتلانتا 1996، وعلالو في سيدني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا