• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إفيموفا تضيف الفضية الثانية وذهبية لـ «كانيتو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (رويترز)

فازت السباحة اليابانية ري كانيتو بذهبية سباق 200 متر صدراً، حيث تفوقت كانيتو على الروسية المثيرة للجدل يوليا إفيموفا التي حصلت على ثاني ميدالية فضية لها في ألعاب ريو، فيما نالت الصينية شي جينغ لين البرونزية.

وتصدرت كانيتو السباق في الجزء الأخير وابتعدت عن إفيموفا لتلمس الحائط أولا في دقيقتين و20.30 ثانية متفوقة بفارق مريح بلغ 1.67 ثانية.

ووجدت إفيموفا -التي استبعدت لستة عشر شهراً من أكتوبر 2013 إلى فبراير 2015 بعد سقوطها في اختبار للمنشطات- نفسها في وسط جدل كبير في ريو بعدما أطلقت السباحة الأميركية ليلي كينج تعليقات شككت فيها.

وتفوقت كينج على إفيموفا في سباق 100 متر صدرا يوم الاثنين الذي شهد صيحات استهجان من جماهير ريو ضد السباحة الروسية التي أجهشت بعدها بالبكاء، وأطلقت الجماهير صيحات استهجان ضدها مجدداً قبل السباق الليلة الماضية.

وقالت إفيموفا (24 عاما) التي فازت ببرونزية في نفس السباق في 2012: «كان سباقاً رائعاً ومتقارباً جداً لان كل الفتيات قدمن عرضاً قوياً. أشعر بإجهاد شديد».

وكانت إفيموفا أوقفت مرة ثانية هذا العام، بسبب تناول مادة ميلدونيوم التي قررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات حظرها اعتبارا من الأول من يناير 2016. لكن سمح لها بالعودة إلى المنافسات في يوليو بعدما قالت الوكالة العالمية انه لا يوجد دليل علمي واضح عن الفترة التي تبقى فيها مادة ميلدونيوم في جسم الإنسان قبل أن يتخلص منها.

واستبعدت إفيموفا في بادئ الأمر من أولمبياد ريو لسجلها الخاص بالمنشطات لكنها كسبت معركة قانونية أمام محكمة التحكيم الرياضية في اللحظات الأخيرة لتشارك في الأولمبياد.

وأخفقت كينج في التأهل للنهائي الليلة بعدما احتلت المركز 12 في الدور قبل النهائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا