• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد أن البرونزية تعزز مسيرة الجودو

التميمي: الإعداد لـ«طوكيو 2020» يبدأ من «الجراند سلام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

أعرب ناصر التميمي أمين عام اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج عن رضاه التام لمشاركة الجودو في أولمبياد ريو، بعدما ودع لاعبنا إيفان المنافسات من الدور الأول، وقال: «ميدالية برونزية لمشاركة 3 لاعبين فقط يؤكد الإنجاز خاصة أن دولاً كثيرة تشارك في مسابقات الجودو بأعداد مضاعفة ولم تحقق ميداليات، وهو ما يعني أننا حققنا الهدف المطلوب وما خططنا له وما وعدنا به قبل ريو بالصعود إلى منصات التتويج».

وأضاف: «قبل الأولمبياد وعلى مدار عدة سنوات كنا نرسم مخطط الوصول إلى ريو بالشكل الذي يضعنا في دائرة المنافسة، والحصول على ميداليات، ورغم أننا حصلنا على عدد من الميداليات العالمية فإننا كنا نتعامل معها على أنها محفزة ونحن في طريقنا إلى الأولمبياد، بالإضافة إلى أن لاعبينا جمعوا نقاط التأهل مبكراً في البطولات التي شاركوا فيها، بسبب فوزهم بالمراكز الأولى».

وأكد التميمي أن الفوز بالميدالية الأولمبية سيكون دافعاً كبيراً لعدد من اللاعبين للانضمام إلى الجودو بل سيكون له مردود إيجابي على كل الأجيال المقبلة، وبالفعل سيتغير مسار اللعبة من الجوانب كافة ويعزز الطموحات، ونتوقع إقبالاً من الصغار وسيرفع من قيمة اللعبة في الدولة، والانتشار في المدارس وقطاع الشباب، وهو ما نسعى له على مستوى الدولة والأهم أن تكون موجودة بين الشباب، لأنها من الرياضات المهمة والتربوية والدفاع عن النفس بالنسبة إلى الشباب، وحتى على مستوى الناشئين الموجودين حالياً في اللعبة، تمثل الميدالية حافزاً كبيراً لهم من أجل مواصلة السير وأن يكون هدفهم في المستقبل تحقيق ميدالية أولمبية للإمارات».

وأضاف: «نتائجنا تمنحنا العلامة الكاملة في ريو بعدما حققنا الهدف بالميدالية، وسنبدأ الإعداد إلى طوكيو 2020 بداية من الجراند سلام في أبوظبي، كي نبدأ مرحلة جمع النقاط في اتجاه الأولمبياد المقبل، ولكن لنا خطط أخرى ومختلفة عن التجهيز قبل ريو لأن الهدف سيتغير بمشاركة عدد أكبر من اللاعبين يصل إلى أربعة أو خمسة لاعبين، والمنافسة على أكثر من ميدالية، كما نسعى لتأهل إحدى الفتيات إلى طوكيو وهو التحدي الكبير أمامنا في المرحلة المقبلة».

وأشار التميمي إلى أن برنامج الإعداد لأولمبياد طوكيو 2020 سيشهد بعض التغييرات عما قبل ذلك بعد الوقوف على العديد من الأمور الإيجابية التي سوف يتم تعزيزها والسلبية التي سيتم تلافيها، لأن المشاركة الأولمبية الحالية استفدنا منها كثيراً بخبرات منوعة ستسهم في تحسين المستوى ومعالجة الأخطاء بما يضمن المنافسة على أفضل المراكز في الاستحقاقات المستقبلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا