• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أطلقت خطتها الاستثمارية الجديدة

1,4 مليار درهم الاستثمارات الرأسمالية لمواصلات الإمارات 2014-2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

دينا جوني (دبي)

أعلن محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، أن قيمة الاستثمارات الرأسمالية للمؤسسة سوف تبلغ 1.4 مليار درهم خلال السنة الأولى من الخطة الاستثمارية للمؤسسة في 2014-2015، علماً بأن إجمالي إيرادات المؤسسة لعام 2013 بلغ 1.5 مليار درهم. وسوف تركز المؤسسة في مشاريعها ضمن خطتها الاستثمارية الجديدة 2014-2016، على 5 فرص استثمارية رئيسية في السوق. وقال إنه في النصف الثاني من 2014، سوف يتم اطلاق فرعين جديدين للمؤسسة في دبي والشارقة لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي.

ولفت الجرمن الى نسبة التوطين في المؤسسة قد بلغت 90 في المئة في المراكز القيادية والإشرافية، علماً بأن 90 في المئة من الوظائف في المؤسسة هي وظائف تنفيذية لا يقبل عليها المواطنون. جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية الثالثة التي عقدتها المؤسسة أمس في مبنى الإدارة العامة وتحدث خلالها الجرمن عن أهم ملامح الخطة الاستثمارية 2014 -2016، والتي تهدف الى تعزيز الحصة السوقية، ومواصلة تطوير الخدمات الحالية وتوسيع قاعدة المتعاملين، والتركيز على 5 فرص استثمارية جديدة في قطاعات النقل والتأجير والخدمات الفنية واللوجستية.

وعن أهم ملامح الخطة الاستثمارية الجديدة للأعوام 2014 – 2016، صرح الجرمن بأن الخطة تم تطويرها بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021، والرؤية الجديدة للمؤسسة والمتمثلة في التميز والريادة في المواصلات والخدمات المستدامة، وبما يجسد التوجهات الاستراتيجية للمؤسسة ويواكب متطلبات العملاء والسوق، وتعزيز الحصة السوقية. وذكر أن الخطة ركزت في مشاريعها على 5 فرص استثمارية رئيسية في السوق، من خلال تطوير مبادراتها والتوسع في خدمات النقل اللوجستي، والنقل المدرسي الخاص، والخدمات الفنية للمركبات الخفيفة، والخدمات الفنية للمركبات الثقيلة، والتوسع في خدمات المواصلات المدرسية خارج الدولة.

وفي معرض حديثه عن الخطوط الأساسية التي تنطلق منها الخطة أوضح أنها تتمثل في تطوير مشاريع المواصلات الذكية، وتعزيز معدلات رضا الشركاء والمتعاملين والموظفين والمجتمع، والتوسع والتطوير في الخدمات الحالية لمراكز الأعمال القائمة، وتطوير البنى التحتية من فروع ومراكز خدمات فنية ومراكز خدمات متعاملين لتصل إلى تصنيف 7 نجوم بنهاية العام 2016.

وقد تم الاعتماد على حزمة من ممكنات النجاح التي تخدم التوجهات الاستراتيجية والاستثمارية الجديدة، وتدعم الميزة التنافسية لمواصلات الإمارات من خلال العمل على تطوير وبناء العلاقات والشراكات الإستراتيجية، وتوسيع قاعدة المتعاملين من المؤسسات، وتعزيز الحوكمة ومتابعة تنفيذ خطط معالجة وقياس مؤشرات المخاطر، إلى جانب تحقق التميز في جوانب المسؤولية المجتمعية المختلفة، والتركيز على خدمات النقل المستدامة والمرتبطة بالتطبيقات الخضراء والصديقة للبيئة، عبر التوسع في تنفيذ الخدمات الفنية ذات الأثر البيئي مع التركيز في تطبيقها على أسطول المؤسسة ومركباتها.

واستهل الجرمن حديثه أمام ممثلي وسائل الإعلام باستعراض أهم الخطوات التي اتخذتها المؤسسة، تمهيداً لإطلاق الخطة الاستثمارية الجديدة عبر العمل على رفع عقودها الرئيسية واتفاقياتها الاستثمارية مع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص والتي تجاوزت 218 عقداً واتفاقية.

وأوضح أن المؤسسة استندت في وضع الخطة أيضاً على النمو في قاعدة المتعاملين ليصل إلى 800 متعامل من المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية والشركات المساهمة وشركات القطاع الخاص، منهم 430 عميلاً استراتيجياً ومستداماً. كما تتجه المؤسسة في خطتها إلى تحقيق التوازن الأمثل بين العمل الاستثماري الاقتصادي والعمل المجتمعي البيئي.

وذكر أنه تم تطوير وتحديث الهيكل التنظيمي للمؤسسة عبر استحداث ثماني دوائر إيرادية ومساندة تندرج تحتها الإدارات ومراكز الأعمال والوحدات والفروع، وكذلك استحداث وحدات إدارية جديدة للعمل على ضمان توفير قاعدة معلومات ثرية ومحدثة عن المتعاملي، وتمكين مراكز الأعمال من تعزيز موقعها التنافسي في سوق العمل، ومن ذلك استحداث مركز استطلاعات الرأي الذي يختص بتطوير وتنفيذ دراسات استطلاع رأي نوعية ودورية لجميع فئات المتعاملين الداخليين والخارجيين، وبما يسهم في قياس كفاءة الخدمات المقدمة وتطويرها وتحسينها، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة في مجال رضا المتعاملين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض