• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

هداف وصانع ألعاب

جيان و«عموري».. «ثنائي الرعب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

صلاح سليمان (العين)

يشكل القناص الغاني أسامواه جيان وزميله «الموهوب» وصانع الألعاب عمر عبدالرحمن الشهير بـ«عموري»، ثنائياً خطيراً ومرعباً لكل المنافسين الذين يواجههم العين في كل البطولات، والذين يعملون لهما ألف حساب وحساب، حيث يحرص كل مدرب على وضعهما تحت الرقابة اللصيقة، طوال زمن اللقاء، وفي معظم الأوقات يتعرض عمر للعنف بهدف تعطيله وحرمانه من الاستحواذ على الكرة، وتمريرها إلى الهداف جيان أو إلى مهاجم آخر، يكون في وضع أفضل، وكثيراً ما يتعرض «عموري» للإصابة بسبب الخشونة، إلا أنه يتمتع بموهبة كروية فذة وإمكانيات وقدرات فنية عالية جعلت منه أحد أفضل صانعي الألعاب في الدولة، كما أنه يملك نسبة عالية من الدهاء الكروي والقدرة على التخلص من مراقبيه ومراوغتهم في أضيق المساحات، علاوة على أنه يبذل جهداً كبيراً على أرضية المستطيل الأخضر في كل المباريات، ويقوم بدوره الدفاعي والهجومي على الوجه الأكمل، وتموين زملائه المهاجمين بأخطر وأدق التمريرات التي كثيراً ما انتهت في شباك المنافسين.

ويفقد العين أحياناً بعضاً من قوته عندما يغيب أحد اللاعبين جيان أو عمر أو الاثنان معاً بسبب الإصابة، أو لأي سبب آخر لأنهما يشكلان القوة الضاربة في تشكيلة «الزعيم» الأساسية، وحدث ذلك أكثر من مرة وفي لقاءات مهمة، ولكن «البنفسج» أثبت في أكثر من مناسبة مقولة «العين بمن حضر»، «حيث غاب كلا اللاعبين في عدد من مباريات هذا الموسم، إلا أن العين كان على قدر التحدي، وكثيراً ما حقق هدفه وحصد كامل النقاط.

ويعتبر الغاني أسامواه جيان من أميز وأمهر الأجانب في تاريخ نادي العين، لما يتمتع به من مهارات وإمكانات فنية عالية تجعل منه جلاداً لحراس المرمى وصديقاً دائماً لشباك المنافسين الذين يعملون له ألف حساب.

ورغم الرقابة اللصيقة التي يفرضها عليه مدافعو الفرق المختلفة، إلا أنه ندر أن يشارك في مباراة، من دون أن يكون له نصيب من الأهداف، ولهذا ليس غريباً عليه أن يتوج في ثلاثة مواسم متتالية هدافاً لدوري الخليج العربي، وأن ينال الحذاء الذهبي كأفضل هداف في الدوريات العربية، بالإضافة إلى أنه اللاعب الأفريقي الوحيد صاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف في كأس العالم برصيد ستة أهداف، والوحيد بين الأفارقة الذي سجل في ثلاثة مونديالات متتالية، كما أنه واحد من أفضل المهاجمين الذين عرفتهم ملاعب الدولة، من حيث عدد الأهداف التي يسجلها في كل موسم وحصده للجوائز.

وكان جيان تصدر قائمة الهدافين في الموسم الماضي في دوري الخليج العربي ب 29 هدفاً، بعد أن شارك في جميع المباريات وعددها 26 مباراة، وحقق الإنجاز ذاته في أول موسم له مع العين 2011 -2012، حيث سجل 22 هدفاً في 18 لقاءً، بينما سجل 31 هدفاً في موسم 2012 - 2013، عدد 22 مباراة من بينها 8 أهداف من علامة الجزاء، ليحصل على لقب هداف الدوري في الثلاثة مواسم، ولكن جيان لم يستطع أن يدافع عن لقبه في الموسم الحالي، بعد أن سجل 12 هدفاً فقط، حيث شارك في 13 مباراة، وحرمته الإصابة من المشاركة في 9 مباريات، وعلى مدى أربعة مواسم سجل جيان 94 هدفاً في الدوري، وما زال يطمع في المزيد ليصبح الهداف التاريخي لنادي العين المسجل حالياً باسم «الغزال الأسمر» أحمد عبدالله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا