• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

الإمارات ساهمت بـ 50 مليون جنيه مصري لإعادة ترميمه

افتتاح متحف الفن الإسلامي في القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

القاهرة (وام)

افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي متحف الفن الإسلامي بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وإعادة تأهيله، وذلك بعد ثلاثة أعوام من تعرضه للتفجير جراء الحادث الإرهابي الذي استهدف مديرية أمن القاهرة الواقعة في الجهة المقابلة له في حي باب الخلق في 24 يناير 2014.

وتعد دولة الإمارات العربية المتحدة هي الممول الأكبر لعملية ترميم المتحف، حيث قدمت 50 مليون جنيه مصري، واليونيسكو 200 ألف دولار والولايات المتحدة وسويسرا معاً 600 ألف دولار، وإيطاليا 850 ألف دولار.

ويعتبر هذا المتحف من أهم المتاحف المتخصصة في الفن الإسلامي بالعالم، ويضم ما يزيد على 100 ألف قطعة أثرية متنوعة من الفنون الإسلامية من الهند والصين وإيران، مروراً بفنون الجزيرة العربية والشام ومصر وشمال أفريقيا والأندلس.

وكان مبنى المتحف أصيب بأضرار جسيمة إثر تعرض مديرية أمن القاهرة المواجهة له للتفجير عام 2014، إضافة إلى تدمير 179 قطعة أثرية نادرة تم ترميم 160 منها.

وقبل حادث التفجير كان المتحف يعرض نحو 1450 قطعة أثرية من ممتلكاته وأصبح يعرض الآن 4400 قطعة تمثل العصور التاريخية الإسلامية المختلفة إلى جانب إضافة 3 قاعات عرض جديدة لمقتنياته.