• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  04:57     الجبير: السعودية تدعم أي جهود لإخراج سورية من مأساتها         04:58     علوش يقول إنه قدم اقتراحا لروسيا بشأن وقف شامل لإطلاق النار في سوريا ويتوقع ردا خلال أسبوع         05:00     علوش يقول إنه يدعم حلا سياسيا تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف بهدف إنهاء حكم بشار الأسد     

أكد في حديثه مع «الاتحاد» تطابق وجهات النظر في قضايا الأمن والعولمة والتنمية

السفير الفرنسي: علاقات الإمارات وفرنسا مبنية على الثقة وحققنا معاً شراكة قوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد ميشيل ميراييه، السفير الفرنسي لدى الدولة، أن افتتاح معرض «نشأة متحف» المقرر انطلاقه اليوم بمتحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس، والذي يستعرض 160 قطعة من أجمل ما اقتناه متحف «اللوفر أبوظبي» من تحف وأعمال فنية، كما أنه يتيح الفرصة لملايين الزائرين الفرنسيين والأجانب للتعرف على هذا المشروع الثقافي الذي قامت الدولتان بإنجازه.

وقال في حوار خاص مع «الاتحاد»: «إن خريطة العلاقات بين البلدين تجسد تطوير التعاون على مختلف الصعد بداية من الشؤون السياسية والعسكرية، ومروراً بالعلاقات الاقتصادية ووصولاً إلى التعاون الثقافي»، مضيفا أن فرنسا تشترك مع الإمارات، في نفس وجهات النظر والنهج والأهداف في العديد من القضايا، مثل الأمن ورؤيتنا لقضايا العولمة والتنمية.

وأشار ميراييه إلى أن الحوار الدائم بين فرنسا والإمارات، تجسد في لجنة استراتيجية للاستفادة من العلاقات القوية على المستويات الرسمية وغير الرسمية، لافتاً إلى أهمية الزيارة الرسمية الأخيرة، التي قام بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في منتصف شهر يناير العام الجاري، حيث التقى الرئيس فرانسوا أولاند في قصر الإليزيه.

وأوضح أن بلاده طورت العلاقات مع الإمارات العربية المتحدة، وحققت شراكة وصفها بـ «القوية جداً» «والمتميزة» لتنفيذ أحد أهم المشروعات، وهو متحف «اللوفر أبوظبي»، الذي يأتي على رأس أولويات الحكومة الفرنسية، حيث إن الدولتين تقدمان التعاون لبناء أول متحف عالمي منذ بناء متحف المتروبوليتان للفن في نيويورك عام 1875.

وأشار إلى أنه في عام 2013، قامت أوريلي فيليبتي وزيرة الثقافة والاتصالات الفرنسية، بزيارة أبوظبي مرتين، حيث التقت نظيرها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وقابلت أيضاً الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتناقشت حول التقدم المحرز في مشروع «متحف اللوفر أبوظبي»، واللمسات النهائية التي يقوم بها الفرنسي جان نوفيل أحد أشهر مهندسي العمارة في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض