• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البحث يدخل مرحلة «تحت الماء» بلا وعود

أستراليا توقف عمليات البحث الجوي عن الطائرة الماليزية المفقودة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

أعلن مسؤولون في استراليا أمس، توقف عملية البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة بعد تبدد الآمال في العثور على حطام على سطح مياه المحيط. ومن المقرر أن تستمر عملية البحث عن الطائرة، المختفية من أوائل مارس الماضي بعد إقلاعها من كوالالمبور في طريقها إلى بكين تحت سطح المياه. وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت أمس، إن فرصة العثور على حطام لطائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة غير محتملة للغاية وإن مرحلة جديدة من البحث ستركز على مساحة أكبر بكثير من قاع المحيط الهندي. وأوضح أنه بالنظر إلى الوقت الذي مضى قال أبوت إن الجهود الآن تتحول من البحث البصري الذي قامت به طائرات وسفن إلى معدات تحت الماء قادرة على أن تجوب قاع المحيط بأجهزة استشعار متطورة. رغم ذلك، اعترف أبوت أنه من الممكن عدم العثور على أي شيء من الطائرة المنكوبة. وقال أبوت للصحفيين في كانبيرا «سنفعل كل ما يمكننا إنسانيا وكل ما بوسعنا من أجل حل هذا اللغز».

وقال رئيس الوزراء الأسترالي تونى آبوت إن عملية البحث تحت سطح المياه ستستغرق أكثر من ستة أشهر. وقال قائد عملية البحث انجوس هوستن «سيكون عملا جيدا إذا تمكنا من العثور على شيء خلال ثمانية أشهر». ويشار إلى أن قرار وقف عملية البحث الجوى جاء في أعقاب عدم توصل عملية البحث تحت سطح الماء على أي حطام في مساحة 1584 كيلومترا شمال غرب بيرث، حيث كان المسؤولون على ثقة بأن الطائرة سقطت في هذه المنطقة. ويذكر أن المنطقة التي تجرى فيها عملية البحث مغطاة بطبقة سميكة من الطمي، فمن الممكن أن يكون الحطام اختفى عن الأنظار . وقال آبوت «إنه أمر ممكن ولكن هذا سيكون نتيجة مريعة.. لا يمكن أن تختفى الطائرة هكذا، فلابد أنها في موقع ما». وتعهد آبوت باستمرار عملية البحث، بغض النظر عن التكاليف قائلا»لأننا لا نريد أن تحلق هذه الغيمة من الغموض عن أسر الضحايا».

على الصعيد نفسه، زار وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا العاملين في قاعدة جوية يابانية في بيرث باستراليا أمس وأعلن إنهاء مشاركة اليابان في عملية البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة. وجاءت تلك الزيارة بعد ساعات من إعلان استراليا وقف البحث الجوي. وقال اونوديرا «لسوء الطالع لم يتم العثور على الطائرة لكننا نشعر بأن مشاركتنا بنشاط في دعم عملية بحث وإنقاذ دولية أمر هام». وانضمت اليابان لماليزيا والصين ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وبريطانيا وأميركا واستراليا في إجراء ما يعتقد أنها أكثر عمليات البحث تكلفة في تاريخ الطيران. وحتى الآن فشلت الجهود الدولية في العثور على أي حطام الطائرة التي اختفت في 8 مارس الماضي وعلى متنها 239 شخصا. (سيدني - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا