• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

احتجاجات جماهيرية تعلق بناء مفاعل نووي في تايوان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

ذكر رئيس الوزراء التايواني، أمس، أن تايوان قررت وقف أعمال البناء بشكل مؤقت في محطتها الرابعة للطاقة النووية ولكن ليس إلغاء المنشأة التي تتكلف 10 مليارات دولار.

وقال جيانج يي-هواه إن القرار يرمي إلى تهدئة “المخاوف في المجتمع” جراء “الشائعات التي لا أساس لها” وتفيد بأن شركة (تايوان باور) المملوكة للدولة سوف تحمل قضبان وقود إلى وحدة المفاعل الأول رغم اتفاقية تشريعية تتطلب إجراء استفتاء أولا. وأصر جيانج على أن الحكومة لم تقبل مطالب من نشطاء البيئة والأحزاب المعارضة للتخلي عن المشروع وبالتالي إنهاء ثلاثة عقود من الجدل، وقال إن غلق وحدة أول مفاعل سوف تسمح “للجيل المقبل اتخاذ قرار”، وأضاف “إن العمل على وحدة المفاعل الثاني سوف يتوقف”.   

ونفى ان تكون هذه الخطوة تغيرا كبيرا في السياسة، واصفا إياها “بالتنازل الأكبر الذي يمكن أن نفعله” كإيماءة على حسن النية للسياسي المعارض والناشط  المناهض للطاقة النووية. إلى ذلك استخدمت الشرطة في تايوان مدافع المياه لتفريق عشرات الآلاف من المتظاهرين المناهضين لبناء المحطة النووية، ويحتل المحتجون شارعا رئيسيا في تايبه منذ الأحد ويطالبون الحكومة بإلغاء خطط بدء تشغيل المفاعل.

وتقع تايوان في منطقة نشاط زلزالي بالمحيط الهادي ويشعر كثيرون من سكان الجزيرة بالقلق من احتمال وقوع زلزال يتسبب في كارثة نووية مثل التي حدثت في فوكوشيما ياليابان بعد زلزال 2011.

وقالت الحكومة في بيان اليوم الإثنين”يأمل كثير من الناس التخلي تماما عن المحطة النووية الرابعة”. وأضافت “بموجب هذا السيناريو لا يمكن تجنب ارتفاع أسعار الكهرباء”. (تايبيه ـ وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا