• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استعداداً لبطولة الخليج في البحرين

منتخب ناشئي الجودو يواصل معسكره في بيلاروسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يواصل منتحب الإمارات للناشئين للجودو معسكرة في بيلاروسيا، بصالة قصر الرياضة بالعاصمة منسك مع المنتخب البيلاروسي، بمشاركة 11 لاعباً ولاعبة، وذلك استعداداً لبطولة الخليج في البحرين.

وتضم البعثة المدرب الألماني كريستان فيليش ومساعده إسلام القزاز واللاعبة ميثاء عبدالله و10 لاعبين هم أحمد فيصل فارس العريفي، أحمد الحوسني، مصبح الشامسي، خليفة الحوسني، سلطان الثميري، سلطان خادوم، علي حسن، علي زايد، فيصل النقبي، حميد خميس عبود.

واطمأن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج خلال اتصاله برئيس البعثة محمد جاسم السجواني عضو مجلس الإدارة على سير إعداد المنتخب في المعسكر.

ووقف رئيس الاتحاد على سير الإعداد خلال المرحلة الأولى من المعسكر قبل الانتقال هذا الأسبوع إلى معسكر القرية الأولمبية بمنطقة ستايكي خارج العاصمة البيلاروسية، والذي يشهد مشاركة أكثر من 150 لاعباً ولاعبة في التجمع الوطني لمنتخبات الجودو في بيلاروسيا، والذي سيتم من خلاله اختيار قائمة المنتخب للاستحقاقات القادمة ما يمثل فرصة ممتازة بالنسبة للاعبينا للاحتكاك بأفضل لاعبي بيلاروسيا.

ويستمر المعسكر في القرية الأولمبية بمنطقة ستايكي الذي يقام على فترتين حتى يوم السبت 20 الجاري، موعد عودة البعثة للإمارات، وسيمنح الجهاز الفني راحة لمدة يومين لجميع اللاعبين على أن يستأنف التجمع من جديد يوم الاثنين 22 أغسطس الحالي استعداداً للسفر لمملكة البحرين الشقيقة يوم 25 الحالي للمشاركة في البطولة الخليجية للأشبال والناشئين التي تقام يومي 26 و27 أغسطس الجاري.

وأكد رئيس الاتحاد أن تلك الكوكبة المختارة، بجانب آخرين في مختلف المراحل العمرية، تشكل إضافة حقيقية مميزة من اللاعبين الصاعدين في تلك الرياضة القتالية التي تتطلب الاحتكاك ومتابعة النجوم أصحاب المستويات المتقدمة، مما ينعكس عليهم في المستقبل،

مما يؤكد نجاح سياسة وخطط الاتحاد الذي بدأ يجني ثمار غرسه السليم انطلاقاً من فرق القاعدة العمرية التي قدمتها مراكز النشء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا