• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتداءات إسرائيلية في الضفة الغربية وغزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس اعتداءات جديدة على الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وذكر بيان لإدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة الإسرائيلية أن قوة من جيش الاحتلال كانت محمولة على 40 مركبة ومصحوبة بجرافات عسكرية هدمت منزل فلسطيني هو سامر أبو غزالة المكون من غرفة وحمام فقط في منطقة رافات بمحافظة القدس، كما جرفت مزرعته واقتلعت منها أشجار العنب وهدمت الجدار المحيط بها. وقال رئيس مجلس قرية صفا غرب مدينة رام الله، يوسف فضل، إن قوات إسرائيلية جرفت جدراناً استنادية لعدد من المزارع في القرية بدعوى أنها «أراضي دولة»، على الرغم من أن أصحابها يملكون وثائق تثبت ملكيتهم لها.

وأعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال أوقفت شق طرق زراعية في أراضي قرية حوسان غرب بيت لحم قرب مستوطنة «بيتار علِّيت» المقامة على أراضي قرى نحالين وحوسان، ووادي فوكين، بدعوى أنها أراض تخضع للسيادة الإسرائيلية ولا يسمح بالعمل فيها إلا بتصريح خاص.

وصادرت جرافة كبيرة وحفاراً أثناء قيامهما بشق تلك الطرق.

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، واعتقلت الشاب عزت عبد الله حسن شلش (20 عاماً)، والفتى صهيب محمود زياد شلش (15 عاماً). كما اعتقلت الشابين الشاب إبراهيم منير أحمد عرفة (22 عاماً ) في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، ومحمد حسن علي المخطوب (25 عاماً ) في بلدة زعترة شرق بيت لحم. وذكر منسق اللجنة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري الإسرائيلي والاستيطان محمد عوض أن قوات إسرائيلية اعتقلت الشابين قسام أبو هاشم (20 عاماً) في بلدة بيت أمر شمال الخليل ، واحميدان أبو مارية (20 عاماً) على جسر الكرامة فوق نهر الأردن.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال المتمركزين في حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين اعتدوا بالضرب المبرح على عمال فلسطينيين ومنعوا العديد منهم من التوجه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948 .

وذكر مراسل وكالة الأنباء والمعلوملت الفلسطينية (وفا) أن عاملين أصيبا بجروح متوسطة الخطورة جراء إطلاق جنود الاحتلال النار على مجموعة من عمال جمع الحصى قرب بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة. (رام الله- وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا