• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

أشاد برعاية خليفة لشباب الوطن وشهد تخريج 33 من حملة الماجستير

محمد بن راشد: محمد بن زايد يتابع تطوير كلية الدفاع الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 مايو 2018

أبوظبي (وام)

أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالرعاية الكريمة التي يحظى بها شباب الوطن من قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وبما تحظى به كلية الدفاع الوطني التي وصفها بالصرح الوطني الشامخ، من رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يتابع باهتمام كبير تطوير مناهجها كي تتماشى ومتطلبات التنمية في بلادنا الحبيبة، وتسد حاجة الوطن من الشباب المتعلمين وأصحاب الخبرة والمعرفة في مواصلة بناء الدولة الحديثة، وصولاً لرؤية الإمارات 2021 بعقول وسواعد هؤلاء الشباب.

وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الشباب من أبناء وبنات الوطن على إنجازهم العلمي المتميز، وحصولهم على درجة الماجستير في العلوم الاستراتيجية والأمنية من الكلية. وتمنى للجميع النجاح والتوفيق في مسيرتهم العلمية والعملية خدمة لمصالح الوطن والمواطن، وضمان مستقبل واعد للأجيال.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد شهد حفل تخريج الدورة الخامسة في كلية الدفاع الوطني الذي أقيم برعاية سموه بمقر الكلية في العاصمة أبوظبي، ظهر أمس، بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

بدأ الاحتفال بالسلام الوطني، ثم آيات من الذكر الحكيم. وألقى بعدها قائد الكلية اللواء ركن طيار رشاد محمد سالم السعدي، كلمة رحب فيها بصاحب السمو راعي الحفل والحضور، وتوجه بالشكر والولاء لقيادتنا الرشيدة، على رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، على توجيهاتها ودعمها غير المحدود لكلية الدفاع الوطني، هذا الصرح الشامخ الذي أسس في العام 2013 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وافتتح في شهر ديسمبر من العام ذاته. وأضاف قائد الكلية أن الدفعة الخامسة اكتسبت علوماً نوعية ومهارات مميزة في دورة الدفاع الوطني التي تضمنت محاور دراسية ومواد وأساليب عالية المستوى، تركز على مخرجات تتضمن المفاهيم المرتبطة بتطبيق استراتيجية الأمن الوطني، ما يجعل من هذه الدورة لبنة صلبة للاستراتيجيات الوطنية، وأداة تساهم في المشاركة الفعالة في التخطيط للأهداف الوطنية.

وأكد اللواء ركن طيار السعدي أن «سبيلنا في كلية الدفاع الوطني لتحقيق الغايات الوطنية ومصالح الوطن، يكمن في العطاء الجاد والمخلص، والالتفاف الصادق حول راية قيادتنا، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله». وقال «من هنا.. فإننا حريصون على تحديد محاور تطور الكلية بما يتوافق مع نهج قيادتنا ومسيرة وطننا ومبادئ قواتنا المسلحة من أجل التشبث بالإنجازات والتسلح بالعزم والتصميم وبلوغ التمام». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا