• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رئيس «الكنيست» يرفض إدانة عباس «المحرقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

رفض رئيس البرلمان الإسرائيلي «الكنيست» يولي إدلشتاين أمس إدانة الرئيس الفلسطيني محمود عباس «محرقة اليهود» في ألمانيا النازية.

وقال للإذاعة الإسرائيلية «لا أتقبل جدية أقوال رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن (عباس) بأن المحرقة كانت أبشع حدث في العصر الحديث، وأبو مازن يقول ذلك من أجل رفع العتب ولا تدل أقواله على ندم». وأضاف، مستشهداً برسالة الدكتوراه التي كتبها عباس حول العلاقات السرية بين النازية والحركة الصهيونية، وتوقيع حركتي «فتح» و«حماس» اتفاق المصالحة الجديد «من كان ينكر المحرقة حتى الآن يجب أن يفعل أكثر من ذلك بكثير». وتابع «عندما يعانق عباس رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة، إسماعيل هنية وعصابته، الذين يقولون إنه ينبغي إبادة اليهود ويحاولون تنفيذ ذلك فعلاً، يصعب تقبل أقواله بجدية». (تل أبيب - يو بي آي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا