• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

استبعاد 134 لمخالفتهم الشروط وعدم استكمال معايير الترشح

26 ملفاً مرشحاً في القائمة النهائية لجائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

أبوظبي (وام) بلغ العدد النهائي للملفات المرشحة إلى القائمة النهائية لجائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي الدولية 26 ملفاً، وذلك بعد خضوع الملفات المقبولة للتقييم، وسيتم رفعها لاحقاً للجنة العليا للجائزة، ومن ثم إلى راعية الجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وذلك بحسب عوشة سالم السويدي منسق عام الجائزة. جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة تحكيم الجائزة أمس الأول برئاسة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، بحضور الدكتورة منى البحر عضو المجلس الوطني الاتحادي، والبروفسور محمد زائيري خبير الجودة العالمي، وصالحة غابش مدير عام المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وعفراء البسطي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، والمقدم خلفان عبدالله المنصوري رئيس فريق تقييم الجائزة، ومحمد العبيدلي عضو لجنة التقييم، وعوشة سالم السويدي منسق عام الجائزة. ورحب معالي الحمادي بأعضاء اللجنة، متمنياً لهم التوفيق في إنجاز مهام العمل المكلفين بها وفقاً لقرار معالي علي سالم عبيد الكعبي رئيس اللجنة العليا للجائزة رقم / 6 / لسنة 2012، وقدم الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مؤكداً أن تكليف اللجنة بمهمة تحكيم الجائزة هو دليل ثقة كبيرة من سموها بأعضاء اللجنة. تطورات الجائزة واستعرضت عوشة سالم السويدي خلال الاجتماع آخر تطورات الجائزة من حيث عدد المترشحين والدول التي ينتمون إليها، موضحة أن عدد استمارات الدورة الثالثة وصلت إلى 389 استمارة من 20 دولة عربية وأجنبية، من بينها كندا وإسبانيا، وتم استبعاد عدد من المجموع الكلي لمخالفة الملفات شروط الجائزة، ليصل العدد إلى 355، في حين تم تقليص العدد إلى 255، وذلك باستبعاد 100 ملف لعدم استكمال أصحابها معايير الترشح. كما شمل العرض برنامج الدورة الثالثة لجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية، ومسيرة العمل في هذه الدورة، حيث تطرقت السويدي إلى مرحلة تطوير الجائزة التي تمت بناء على توصيات فريق التقييم ولجنة التحكيم واللجنة العليا للجائزة في الدورة الثانية، وعليه تم تشكيل اللجنة الفنية التي عملت على دراسة فئات ومعايير الجائزة، كما عملت على الرؤية والرسالة لتتناسب والهدف من وجود الجائزة. وبالنسبة للمكافآت المرصودة للفائزين في فئات الجائزة الثلاث في هذه الدورة، أشارت منسقة الجائزة إلى أن قيمة جائزة الشباب العربي المبدع 10 آلاف دولار لكل فائز من بين الفائزين الستة، والقيمة ذاتها للفائزين الأربعة في الفئة الثانية، فئة المشروع المبدع، و15 ألف دولار لثلاث جهات راعية للشباب العربي والتي ستوزع في حفل كبير سيقام في قصر الإمارات. خطة عامة من جهته، عرض المقدم خلفان عبد الله المنصوري رئيس لجنة التقييم منهجية عمل فريق التقييم، موضحاً أنه تم وضع خطة عامة للفريق، وكذلك اعتماد نماذج العمل التي ترتب عليها اختيار أعضاء الفريق، وبعدها تم الحصول على الدعم الفني ليبدأ التقييم بعملية التقييم الفردي والتوافقي، كما قدم شرحاً مفصلاً حول طريقة التقييم وكيفية توزيع الأدوار بين أعضاء الفريق، إلى جانب تقديم الإحصاءات ومقارنة الدورة الثالثة بالدورات السابقة، موضحاً بالرسم البياني نسبة مشاركة الدول المتقدمة حسب فئات الجائزة. وقدم رئيس فريق التقييم لمحة عامة عن النتائج التي توصل إليها فريقه والتي شملت أبرز نقاط القوة وفرص التحسين ومجال الدرجات للقائمة المختصرة، وختم بعرض التقرير التعقيبي والملاحظات العامة على عملية التقييم. كادر// 26 ملفاً مرشحاً في القائمة النهائية لجائزة الشيخة فاطمة للشباب العربي الدولية فريق عمل من ذوي الخبرات قال المقدم المنصوري في تصريح له « إنه تحقيقاً لمبدأ الشراكة بين الجهات الحكومية في حكومة إمارة أبوظبي تم تكليف فريق عمل شرطة أبوظبي يإدارة وتقييم جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية في دورتها الثالثة من ذوي الخبرات والكفاءات المختلفة في مجالات الجائزة ومن المؤهلين بالشهادات التخصصية في مجال التميز المؤسسي « . وأشار إلى أنه لضمان معايير الجائزة بين أعضاء الفريق ومعرفتهم بأدوات التقييم المعتمدة فقد عقد الفريق ورشة مصغرة للتعريف بمعايير الجائزة لتسهيل العمل في تقييم المترشحين الذين تم تقسيمهم إلى ثلاث فئات رئيسة هي « الشباب العربي المبدع والمشروع العربي المبدع والجهة الراعية للشباب العربي « . ولفت إلى أنه لإنجاح أهداف الجائزة تم تنفيذ خطة عمل متكاملة تعامل فريق التقييم بموجبها مع المترشحين لنيل الجائزة، وقام الفريق بمقابلة المترشحين واستخدام العديد من أدوات التواصل مع المترشحين من خارج الدولة للاستعلام عن مجموعة من الاستفسارات التعقيبية وحسب النتائج بلغ عدد المترشحين الذين وصلوا للمراحل النهائية 26 مترشحاً على مستوى جميع الفئات. وتم في ختام الاجتماع عرض النتائج على لجنة التحكيم لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها كما تم تقديم العديد من التوصيات التطويرية لتحقيق استدامة الجائزة في المستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض