• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م

«ثقافي رأس الخيمة»: الحفاظ على التراث مسؤولية الأفراد والمؤسسات الرسمية والشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

رأس الخيمة (وام)

اعتبرت موزة سالم المسافري مديرة مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع برأس الخيمة، الحفاظ على التراث مسؤولية جميع الأفراد والجهات والمؤسسات الرسمية والشعبية، مشيرة إلى استراتيجية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الساعية لإحياء التراث الشعبي للدولة والمحافظة عليه من الاندثار ونشر الوعي التراثي لدى الأجيال الحالية والقادمة، والتعريف بمكونات تراثنا الوطني، حرصاً على تعزيز الحس الوطني لدى الأبناء والحفاظ على الهوية الوطنية.

جاء ذلك خلال فعاليات مهرجان الحمرا للأطعمة والحرف اليدوية الذي تنظمه شركة الحمرا للتطوير العقاري في قرية الحمرا بمنطقة الجزيرة الحمراء في رأس الخيمة، بالتعاون مع فريق جود التطوعي ومركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالإمارة ويستمر لمدة يومين.

وقال وسام الدرة مدير الحمرا مول وإدارة التجزئة في شركة الحمرا للتطوير العقاري، إن هذا المهرجان الذي بدأ مساء أمس الأول وتشارك فيه مجموعة من المؤسسات الحكومية والمحال والمطاعم، يلعب دوراً حيوياً في تعزيز نمو قطاعي السياحة والتجزئة الذي تشهده الإمارة، كما يعد منصة مهمة توفر للزوار تذوق تشكيلة واسعة من الأطعمة، بالإضافة إلى تعريف الزوار والسياح بقرية الحمرا وما تتميز به على مستوى الدولة كوجهة مثالية للأسر التي تبحث عن مجتمع عالمي للعيش. وقدمت فرقتا العيالة في جمعية رأس الخيمة والرمس للفنون والتراث الشعبي خلال الاحتفال أهازيجهما وفنونهما وشلاتهما الإماراتية، ونالت إعجاب زوار المهرجان الذين تفاعلوا مع الفن الشعبي الإماراتي.

وأشارت جميلة السلمان رئيسة فريق جود التطوعي إلى أن المهرجان يسلط الضوء على إبداعات بنات الوطن والمواهب الشابة في الحرف اليدوية والأزياء والمشغولات والاكسسورات ودعم القدرات التسويقية لهن، وتبادل الخبرات، إلى جانب مشاركة مجموعة متنوعة من المطاعم المحلية والشعبية والطهاة العالميين والمطاعم العالمية وإعداد الأطباق التقليدية والمشروبات.

وقالت إن مهرجان الحمرا للأطعمة والحرف اليدوية يعتبر فعالية مجتمعية في التراث الإماراتي، ويهدف إلى دعم الجهود التي تبذل من أجل صون ثروتهم وإحيائها ونقلها إلى الأجيال القادمة، لما يحتويه من أنشطة ومبادرات تراثية.. منوهة بأن ريع المهرجان سوف يخصص للأطفال المرضى في الإمارة عبر جمعية بيت الخير لرسم البسمة على شفاههم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض