• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«شورى شباب الشارقة» يناقش تخفيف الأعباء على الطلبة ذوي الاحتياجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة حثيثة من قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، عقد مجلس شورى شباب الشارقة جلسته الثالثة من دور الانعقاد العادي من الفصل التشريعي السادس للمجلس أمس الجاري، تنظمه سجايا فتيات الشارقة وناشئة الشارقة، في مقر المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة. وناقشت الجلسة الثالثة العديد من القضايا البيئية والتعليمية التي تهم الشباب، ودور الدوائر الحكومية في حلها وتبنيها.

حضر الجلسة التي تناولت محوري التعليم والبيئة، الشيخة عائشة خالد القاسمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لشورى شباب الشارقة، وخولة الملا رئيس مجلس الشارقة الاستشاري، وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد لهيئة الشباب والرياضة، والمهندسة رابعة العور والمهندسة فاطمة الحبشي من وزارة التغير المناخي والبيئة، ومجلس الإمارات للشباب، وعدد من المسؤولين، وأولياء الأمور ومديري المدارس والإعلامي. وأكدت الشيخة عائشة خالد القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة لمجلس شورى الشباب، أن جلسات مجلس الشورى تعزز القيم الأصيلة في نفوس الشباب الذين يعتبرون أمل الأمة في المستقبل، فضلاً عن ترسيخها ثقافة الحوار في آفاق ورؤية واضحة تنمي معاني الولاء والانتماء إلى دولة الإمارات. وكان من أبرز القضايا التعليمية التي ناقشها النواب مع المسؤولين، تخفيف الأعباء على الطلبة الصم لدخولهم الجامعات بيسر وسهولة، مثل إلغاء امتحان التوفل أو امتحانات فحص المستوى، وتوفير مقاعد للطلبة لتجاوز الصعوبات التي يواجهها الطلبة في التسجيل في بعض المواد الأكاديمية عند تسجيلهم المواد، إضافة إلى طرحهم تساؤلاً عن سبب انخفاض نسبة المواطنين في مؤسسة التعليم العالي، ولماذا لا يتم تصديق الشهادات إلكترونياً؟

ورد المستشار سيف راشد المزروعي، مستشار وزير الدولة لشؤون التعليم العالي، على تساؤلات المحور التعليمي التي طرحها النواب، قائلاً «تجربة الإمارات رائدة في مجال البرلمان وتعزيز دور الشباب ودمجهم بالقضايا الوطنية»، لافتاً إلى اهتمام الدولة بذوي الاحتياجات الخاصة، والاهتمام الخاص بهم على مستوى الشارقة، حيث لدى التعليم العالي بعثات خارجية مخصصة لذوي الاحتياجات في بعض المجالات التعليمية من ثانوية وجامعية، بالإضافة إلى العديد من المقترحات الخاصة بتطوير البعثات الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا