• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في احتفالها بـ«يوم التراث العالمي»

الإمارات في طليعة دول العالم اهتماماً بمــــــوروثها المحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

أحمد السعداوي

موزة خميس (دبي)

وأحمد السعداوي (أبوظبي)

مع بدء الاحتفالات باليوم العالمي للتراث في الثامن عشر من أبريل من كل عام، تظهر الإمارات في طليعة الدول المهتمة بتراثها المحلي، عبر الفعاليات التراثية ، فضلاً عن الجهات والمؤسسات الكبرى التي ترعى الموروث المحلي الإماراتي، وتعمل على التعريف بالتراث الإماراتي وإبرازه في أبهى حُلة من خلال مهرجانات وكرنفالات عالمية تحفل بكل المفردات الثرية التي يتميز بها الإرث الشعبي الإماراتي سواء كانت حرفا يدوية أو عادات وتقاليد، وحتى الفنون التي صنف بعضها ضمن التراث العالمي للبشرية، تتويجاً لجهود الدولة في حفظ تاريخ الأجداد وكل ما تركوه من قيم وعادات وتقاليد وأفكار.

الولاء والانتماء

من واقع خبرته في عالم التراث يؤكد عبدالله القبيسي مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أن إدارة المهرجانات والأنشطة التراثية بالهيئة تلعب دورا رئيسا في تعزيز قيمة التراثي الإماراتي محليا وعالميا، وتعمل على إبراز الأصالة الإماراتية وتأصيل الماضي العريق بكل أدواته ومكوناته وعناصره، لذا كانت تلك المشاريع التي أخذت لجنة إدارة المهرجانات والأنشطة التراثية بالهيئة، على عاتقها مسؤولية إنجازها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات وجعلها أسلوب حياة، حيث تعمل اللجنة وفق رؤية واستراتيجية تهدف لتعزيز قيم الولاء والانتماء من خلال ممارسة التراث الإماراتي الأصيل، وترسيخ قيم الموروث الإماراتي في الوفاء والولاء للوطن والقيادة .

وقال «إنّ كل مهرجان من فعالياتنا أو برنامج هو حدث عريق الصلة بالتراث الإماراتي الأصيل، وتسعى اللجنة لتجسيده عملياً، على أرض الواقع بالدولة، لإحيائه في أذهان الجميع ونشره سياحياً، لتحقق له ما يستحق من جذب عالمي وعربي، أمّا الإنجازات فهي كثيرة ويكفي أنّ هناك من بات يقصد المهرجانات التي تقام سنوياً من مختلف بقاع الأرض. وهذه المهرجانات هي وجه الإمارات الأصيل والمشرق في التعبير عن حضارته، وتراثه، وقيمه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا