• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جاهدة وهبة.. تفتح خوابي النغم في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

نوف الموسى (دبي)

السحر.. التفصيلة الوحيدة، التي تكشف اعتناقنا جميعاً للموسيقى، وربما تساءل جمهور مسرح ندوة الثقافة والعلوم، مساء أمس الأول عن كنه السحر وأبعاده، في أبجديات الفنانة اللبنانية جاهدة وهبة، وهي تفصح عن «خوابي النغم». واستمرت مقدمة الحفل الدكتورة والأديبة بروين حبيب، في تجسيد تلك الترانيم المقدسة، بوصفها أن روح الفنانة جاهدة وهبة، إنما هي ذلك الشذى المنبعث من الأديرة القديمة، وأن غناءها من يمنحها الحياة.

أثمر التعاون بين «مجلس العويس الثقافي»، و«ندوة الثقافة والعلوم»، في رسم الفعل الطربي اللافت، بحفل فني يستحق التوثيق، فالفنانة تسرح في فضاءات الناي لجبران، وابن عربي، ورابعة العدوية، والسياب، ونازك الملائكة، وأنسي الحاج، وطلال حيدر، وأحلام مستغانمي، وأدونيس، ونزار قباني، وأبو فراس الحمداني، والحلاج، ليأتي الأخير عبر كلماته، ويسرد تجليات المسيرة الصوفية: إذا هجرتَ فمـن لـي ومـن يجمّل كـلّي، ومـن لروحي وراحي يا أكثـري وأقـلّي، أَحَبَّـكَ البعض مـنـّي فقد ذهبت بكـــلّي، يا كـلّ كـلّي فكـنْ لي إنْ لم تكن لي فمن لي، يا كـل كـلّي وأهـلي عنـد انقطاعي وذلّي، ما لي سوى الروح خذها والـروح جهد المقلّ.

ضَمّنت الفنانة جاهدة وهبة، البرنامج الموسيقي للحفل، بمختلف النوتات والإيقاعات النوعية، ومنها: «عندك بحرية» للفنان وديع الصافي، و«يا طير الحمام» للشاعر محمود درويش، وأبيات للشاعر سلطان بن علي العويس، وتوسط العرض أغنية للمغنية الفرنسية الشهيرة إديث بياف. وتبادر جاهدة وهبة كعادتها بإلقاء القصائد قبل التغني بها، كالمسكونة بالكلمة، حيث قرأت لأبو فراس الحمداني: فليتُكَ تحلو والحياةُ مريرةٌ.. وليتكَ ترضى والأنامُ غِضابُ. ليختتم الحفل أثره بأغاني أم كلثوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا