• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

بكين تحظر 4 مسلسلات أميركية على الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

سحبت الصين أمس 4 مسلسلات أميركية من العرض على مواقع إلكترونية كبرى، ما قد يعني «مراقبة أكثر صرامة» لمحتويات هذه المواقع. ولم يعد بالإمكان مشاهدة مسلسلات «ذي بيج بانج ثيوري» و«ذي جود وايف» و«إن سي آي إس» و«ذي براكتس» على مواقع «تيفي.سوهو.كوم» و«يوكو.كوم» و«في.كيوكيو.كوم»، أكثر البوابات الإلكترونية شعبية في الصين، رغم أن هذه المواقع «حصلت على حقوق البث بشكل قانوني»، حسبما ذكر موقع صحيفة «جلوبال تايمز» الرسمية. وجاء حذف العروض بعد توجيهات أصدرتها الهيئة المكلفة الرقابة على الأفلام ووسائل الإعلام (إدارة الدولة للصحافة والنشر والإذاعة والسينما والتلفزيون) الشهر الماضي، ما أدى إلى التشدد في عملية بث البرامج التلفزيونية والأفلام القصيرة على الإنترنت. وتقول التوجيهات إنه لا يمكن نشر برامج أو أفلام على الإنترنت بدون تراخيص. وتشمل العقوبات التحذير والغرامة وفي بعض الحالات الحظر 5 سنوات.

وتمارس السلطات الصينية رقابة مشددة على الإنترنت والمدونات ووسائل الإعلام والأفلام أيضاً، لإزالة أي مضمون من شأنه تهديد «النظام الاجتماعي». لكن في حالة هذه المسلسلات الأربعة التي تلاقي رواجا كبيرا في الصين وتضم القليل من الأبعاد الجنسية أو السياسية، لم تعرف الأسباب الحقيقية التي دفعت السلطات لاعتبار بثها «غير ملائم».

وتعذر الاتصال بهيئة الرقابة الصينية للتعليق على هذه المعلومات، كذلك الأمر بالنسبة للمواقع الإلكترونية الصينية الثلاثة المعنية بالموضوع. وأشارت «جلوبال تايمز» إلى أن المسلسلات الأميركية والبريطانية أيضا «تحقق نجاحا متزايدا في الصين» وأصبحت «تجارة مزدهرة».

من جانبها، قالت صحيفة الشعب الرسمية أمس إنه لا يمكن أن تكون هناك حرية إنترنت دون نظام. وقالت الصحيفة في تعليق على المنع «إن الناس والحكومات يتمتعون بالأشياء الملائمة على الإنترنت لكنهم يتعرضون أيضا للآثار السلبية والأخطار الأمنية الخفية».

وأضافت أنه «إذا لم يكن لدى المرء نظام للإنترنت كيف يكون لديك حرية على الإنترنت؟ يجب على أي شخص يتمتع ويمارس حقوقه على الشبكة ألا يضر بمصلحة الجماهير ولا يمكنه انتهاك القوانين واللوائح والأخلاق». (بكين - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا