• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مشاركة متميزة لدار كتّاب في الفعاليات

جمال الشحي: المعرض منصة هامة لدعم النشاط الثقافي في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

أعلنت دار كتّاب للنشر والتوزيع، الدار المتخصصة في نشر أعمال الكتّاب الإماراتيين، عن طرح 20 كتاباً جديداً، بينها 9 روايات، خلال مشاركتها في الدورة الثالثة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب التي تنطلق صباح غدٍ الأربعاء في مركز أبوظبي الدولي للمعارض، بمشاركة 1025 دار نشر من 50 دولة.

وأكد جمال الشحي، المدير العام لدار كتّاب، أهمية معرض أبوظبي الدولي للكتاب باعتباره «منصة تدعم النشاط الثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تشكل الندوات الحوارية التي تقام على مدار أيامه الستة فرصة للتواصل بين الكتاب والنقاد والناشرين والجمهور، لمناقشة القضايا الثقافية المختلفة، كما أنه يشهد مشاركة كبيرة من دور النشر الرائدة، محلياً وعربياً وعالمياً التي يطرح بعضها إصدارات جديدة تعرض للمرة الأولى على الجمهور، تأكيداً على الدور الريادي للمعرض في دعم الكتاب المحلي بشكل خاص وصناعة النشر عموماً».

وأضاف: «حرصنا خلال مشاركتنا في الدورة الحالية من معرض أبوظبي على الاحتفاء بالكاتب الإماراتي ودعمه، عبر طرح 20 كتاباً جديدة مرة واحدة، خلال المعرض، بينها 9 روايات لكتاب إماراتيين، وهي المرة الأولى التي تطرح فيها دار نشر محلية هذا العدد من الروايات الإماراتية دفعة واحدة، وهو ما يعكس تطور الرواية المحلية، وظهور الكثير من الأقلام المبدعة، من الكتاب المحترفين والموهوبين، ونريد أن نكون من الداعمين الأساسيين لتطور الرواية الإماراتية من خلال نشر المزيد من الأعمال الروائية المتميزة». وأشار إلى أن دار كتاب ستقيم حفلات يومية لتوقيع إصداراتها في المقهى الثقافي المتكامل المصاحب لجناحها في المعرض الذي سيكون برعاية «كتاب كافيه»، وسيستضيف هذا المقهى جميع الفعاليات اليومية التي ستنظمها الدار طوال أيام المعرض.

ومن بين الروايات الجديدة التي ستطرحها دار كتّاب في معرض أبوظبي الدولي للكتاب: «قميص سارة» لعلي أبوالريش، و«لا يحظى الجميع بنهاية سعيدة» لمحمد خميس، و«ولكني مشتاق» لناصر الجابري، و«البانسيون» لعبدالله النعيمي، و«منفى الذاكرة» لنادية النجار، و«حدث في الجامعة الأميركية» لوفاء أحمد، و«حجر ورقة مقص» للميس يوسف، و«النافذة التي أبصرت» لإيمان اليوسف. كما ستطرح الدار مجموعات قصصية جديدة عدة تشمل «القرية التي تنام في جيبي» للولوة المنصوري، و«زوجاتي» لمحمد خميس.

وإضافة إلى ذلك، ستطرح الدار إصدارات متنوعة أخرى تضم «بصمات عند شعراء الإمارات» لفهد المعمري، و«راحوا الطيبين» لخالد السويدي، و«إليك أنا» لسمية العمودي، و«يوميات مشاغب» لجمال الشحي ومحمد خميس، و«بصحبة كوب من الشاي» لساجد العبدلي، و«خربشات على أبواب» لعتيج القبيسي، و«الغيمة رقم 9» للطيفة الحاج.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا