• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مجلس «الداخلية» في العين يستعرض آثار الاستخدام الخاطئ للإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

أبوظبي(الاتحاد)

أجمع مشاركون في مجلس لوزارة الداخلية بمدينة العين على أهمية رفع مستوى التوعية بين الأبناء بمخاطر الاستخدام الخاطئ للإنترنت، لحمايتهم من أية استغلال قد يتعرضون له عبر الشبكة العنكبوتية، مشيرين إلى المسؤولية المجتمعية وخصوصاً دور الآباء بهذا الشأن.

وكان المجلس الذي استضافه محمد بخيت الكتبي، في منزله، يعد من ضمن المجالس التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، تداول “مخاطر استخدام الإنترنت على الأبناء”، وتطرق إلى دور الإعلام في التوعية من المخاطر التي قد تترصد النشء عند الاستخدام الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي.

وشدد المجلس على ضرورة متابعة الأهل للأبناء أثناء استخدامهم لمواقع التواصل حتى لا يكونوا عرضة للاستغلال بشتى أنواعه من قبل أصحاب النفوس الضعيفة، حاثاً الآباء على التقرب أكثر من الأبناء وحل مشاكلهم.

وثمّن محمد بخيت الكتبي، مستضيف المجلس، جهود وزارة الداخلية، في دراسة ومعالجة مختلف الظواهر السلبية في المجتمع والتصدي لها، تحقيقاً لأعلى درجات الأمن والأمان والاستقرار المجتمعي مشيراً إلى أهمية برامج التوعية المختلفة التي تقدمها للمجتمع.

وتم التطرق إلى الاستخدام الخاطئ للإنترنت الذي يتسبب في مخاطر وتأثيرات سلبية خاصة على الأبناء، وذلك لعدم درايتهم الكاملة بكيفية استخدامه، ما يتطلب من أولياء الأمور مراقبة الأبناء وتوعيتهم، على نحو يعزز ثقافتهم، ويسهم في خلق فرص للإبداع والابتكار، دون الوقوع في المخاطر التي تترصدهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض