• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الظاهرة تتعدى 30% في الدولة

«الفريق السماوي» يطلق خطة علاجية لسمنة أطفال المدارس بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

أطلق الفريق السماوي المنبثق عن برنامج سباق بناة المدينة المنظم خطته العلاجية للأطفال في المدارس الذين يعانون من السمنة، إضافة إلى تجهيز البرامج الرياضية من قبل مجلس دبي التنفيذي، وتنفيذ عدة مبادرات بالتعاون مع جهات حكومية مختلفة بهدف المساهمة في تخفيض نسبة السمنة عند الأطفال والتي تتعدى 30% في دولة الإمارات. صرحت بذلك نوره الشامسي منسقة الفريق ورئيس قسم التصاريح والتغذية التطبيقية بإدارة سلامة الغذاء ببلدية دبي.

وقالت: نقوم حالياً بإعداد دليل كامل للمقاصف المدرسية، وأيضاً للشركات الموردة لأغذية الطلاب والمعنيين في المدارس والأهالي والطلاب.

وتم إجراء مسح شامل للأغذية التي تقدم في مقاصف المدارس والتعرف على مدى وعي المشرفين وإدارة المدارس بأهمية توفير الخيارات الصحية للأطفال، ويتم حاليا تحديث الدليل وذلك بناءً على أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال وبناءً على توصيات من جهات عالمية والتي تهدف لتحسين القيمة الغذائية للأطعمة المتوفرة في المقاصف، والحد من الأطعمة ذات النسبة العالية من الدهون والسعرات الحرارية.

وتم الاتفاق بين الفريق السماوي ومجلس دبي الرياضي على أن يتولى المجلس مسئولية تنظيم النشاطات البدنية للأطفال وتلاميذ المدارس مع وضع حوافر وجوائز تساهم في رفع النشاطي البدني للطلاب.

ويعد الفريق السماوي أحد فرق سباق «بناة المدينة» لعام 2016 في دورته الثانية، ضمن جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، بمشاركة 13 جهة حكومية محلية واتحادية، وما يقارب 80 موظفاً، للعمل على تحسين أربع خدمات حكومية مشتركة بين هذه الجهات، تركز على الربط الإلكتروني، وتقليل الإجراءات على المتعاملين.

ويعتبر سباق «بناة المدينة» تجمعاً سنوياً لفرق عمل تضم أكثر من جهة، تشترك في تقديم خدمة معينة، وينظمه مركز نموذج دبي في بداية العام بهدف تحسين مجموعة من الخدمات الحكومية المشتركة، وخلق منافسة بين الفرق المشاركة.

وتعمل الفرق بعد التجمع مباشرة على تنفيذ المبادرات حتى سبتمبر، وتتقدم بطلب للمشاركة ضمن فئة كأس «بناة المدينة» في جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية.

ويهدف السباق إلى تكامل الخدمات المشتركة بين عدد من الجهات الحكومية، لإعادة تصميمها، وتحسين الخدمات الحكومية المشتركة، وتسهيل تجربة المتعامل على مدى تسعة أشهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض