• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في مؤتمر صحفي للإعلان عن انطلاق فعاليات « أبوظبي للكتاب» غداً

القبيسي: المعرض محطة مهمة يتبادل فيها الناشرون الخبرات وتعرض مشاريع ثقافية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

ينطلق معرض أبوظبي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين غداً الأربعاء في الساعة 11 صباحاً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك تحت رعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقد حققت الدورة الجديدة نمواً ملحوظاً في دور النشر المشاركة بنسبة 10% عن دورة العام الماضي. والمعرض من تنظيم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ويستمر إلى غاية يوم الاثنين في 5 مايو القادم. وسوف يستمر المعرض مفتوحاً طوال اليوم، وذلك تعويضاً عن المدة الزمنية وهي 5 أيام، وبذلك يتسنى الوقت الكافي لزوار المعرض. هذا ما أعلنه جمعة القبيسي المدير التنفيذي لدار الكتب الوطنية مدير المعرض، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح الاثنين في فندق سوفيتيل بأبوظبي، بحضور محمد الشحي مدير إدارة البحوث والإصدارات في دار الكتب. وأضاف القبيسي أن المعرض أصبح من المحطات المهنية الهامة التي يحرص كبار الناشرين على المشاركة فيها، كما أنه يعد حدثاً هاماً تنطلق منه المشاريع الثقافية الجديدة المعنية بصناعة الكتاب ونشره.

وأشار القبيسي إلى أن العدد الكلي للعارضين بلغ 10125 دار نشر، أي بزيادة 100 عارض عن العام الماضي، وبلغ عدد الدور المشاركة لأول مرة 120 داراً، منها 16 عارضاً محلياً، كما أن المشاركين يمثلون 57 دولة من العالم، ويطرحون أكثر من 500 ألف عنوان في 33 لغة بشتى صنوف المعرفة، واعتذرت إدارة المعرض عن 98 عارضاً لعدم توافر المساحة.

وأضاف القبيسي أن فريق المبيعات في المعرض يقوم لأول مرة بتنظيم جولات تعريفية للجهات الدولية العارضة في أنحاء المعرض لتعريفهم على التسهيلات والعروض التي يمكنهم الاستفادة منها، كما يقدم المعرض مجموعة من حلقات النقاش الموجهة التي تجمع العارضين والزوار التجاريين، وتطرح الحلقات التي يديرها نخبة من الناشرين والمختصين مواضيع عملية ذات صلة مباشرة بصناعة النشر.

إضافة إلى ذلك، يقدم إيريك يانغ رئيس اللجنة الاستشارية لإعلان اليونسكو مدينة إنشيون عاصمة عالمية للكتاب للعام 2015، حلقة نقاش عن «التعاون الدولي في عصر النشر الرقمي»، كما تقام ندوة عن تحرير النصوص العربية لتلافي ضعف البنية التأليفية، ويشارك فيها كل من الدكتور فيليب كندي من معهد جامعة نيويورك في أبوظبي، والمترجم سامر أبوهواش وعبد الحكيم سليمان من دار ميريت للنشر، ويتحدث الناشر قاسم التراس عن دور الترقيم الدولي للكتب في انتشارها، ويقدم مجموعة من الاحترافيين في صناعة النشر.

من جهته قدم محمد الشحي إضاءات على البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض مشيراً إلى أهمية التبادل الثقافي الذي يوفره المعرض الذي تحول من مجردِ كونه مركزاً لبيع الكتب إلى ملتقى حيوي مفتوح يستقطب كبار الكتابِ والمفكرين للتحاور والنقاش في قضايا راهنة، لا تهم النخبة فقط بل لها تأثيراتها على حياة الناس العامة، لذلك اتفق الرأي على أن يطرح موضوع الإسلام السياسي للنقاش في أكثر من جلسة لمعالجة أزمة التعصب الديني وما تتركه من ظلال قاتمة على الحياة المعاصرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا