• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وزير الثقافة المصري دعا لمواجهة المخاطر بالفنون

النبوي: الثقافة القوة الناعمة والضاربة للدولة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

بعد مرور شهر على توليه حقيبة وزارة الثقافة المصرية، عرض الوزير د.عبدالواحد النبوي رؤيته الشاملة لهيئات وقطاعات وزارة الثقافة في المرحلة المقبلة، فأشار إلى أن وزارة الثقافة هي القوة الناعمة التي تستخدمها الدولة المصرية، ضمن عدد آخر من الوزارات التي تعمل على مجموعة من الأهداف من خلال الإستراتيجية القومية العامة، والتي يجب أن تتحقق في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد، موضحا أن وزارة الثقافة هي المؤسسة التي تمثل القوة الضاربة في تحقيق أهداف الوطن، وأن من تلك الأهداف الرقي بالآداب والفنون والعلوم الاجتماعية، وكقوة فاعلة في مجابهة المخاطر التي تواجه الدولة المصرية في وقتنا الحالي، إضافة إلى تقديم جيل جديد من المبدعين والتواصل بين الأجيال.

وأكد النبوي أن من أدوار وزارة الثقافة، الكبيرة والضرورية، المحافظة على وحدة الوطن وتماسكه، مع القدرة على صناعة الثقافة وممارستها، بما يحقق قدراً كبيراً من بناء حضارة جديدة في هذا الزمن الصعب، وذلك من خلال عشر هيئات وقطاعات تتبع الوزارة، وموازنة لا تزيد على المليار ونصف المليار جنيه، وهو قدر صغير مقارنة بما تحتاجه الوزارة فعلياً، وهو عشرة مليارات جنيه.

وأوضح النبوي أن أولى المهام والتكليفات التي حملها تفعيل دور قصور الثقافة كمؤثر حقيقي على أرض الواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا