• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حماية الصحراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

تعمد معظم الأسر خلال فصل الشتاء إلى الخروج إلى البر كعادة اجتماعية متوارثة في مختلف مناطق الدولة، تسعى إلى العودة الجذور مستغلة اعتدال الطقس في مختلف الأوقات.

ويحتاج الأمر إلى توعية واسعة بأهمية الحفاظ على البيئة المحلية وحماية الصحراء من أي سلوكيات تلوث البيئة الطبيعية وتفسدها.

الجهات الحكومية والمختصة لا يمكنها تحقيق رقابة شاملة على مناطق البر ومرتاديها، وصولاً إلى الهدف المنشود وهو حماية الصحراء والحفاظ عليها.

الطريقة الرئيسية من وجهة نظري لحماية الصحراء هي الوصول إلى أكبر الشرائح في المجتمع والعمل على تثقيفهم وتوعيتهم بأهمية الحفاظ على بيئتنا نظيفة وخالية من أي مواد ضارة للإنسان أو الحيوان.

فالحماية أساسها التوعية مما يتطلب تكثيف حملات التوعية والإعلامية التي تستهدف أفراد المجتمع من مرتادي المناطق الصحراوية، وفي ظل الاستخدام الخاطئ للعديد من الأفراد والمجموعات للبيئة الصحراوية وموجوداتها، ويتوجب علينا جميعاً المساهمة في تعزيز الدور المنوط بأفراد المجتمع كافة في القيام بما يلزم نحو الحفاظ على بيئتنا الصحراوية نظيفة وخالية من المخلفات أو ما يلوثها أو يعرض حيواناتها للخطر سواء كانت المخلفات الصلبة أو المواد غير القابلة للتحلل.

سارة آل علي - دبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا