• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جسر ومواقف إضافية لمطار الإمارة بتكلفة 80 مليون درهم

حاكم الشارقة يعتمد موقع سوق المواشي والأغنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

الشارقة (الاتحاد)

اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة موقع مشروع سوق المواشي والأغنام الجديد بحيثُ يُنقل موقع المشروع من منطقة الرقعة الحمراء إلى منطقة الصجعة الصناعية، حيث سيقع المشروع على محورين رئيسيين، ويعتبر من أكثر المواقع حيوية هما شارع الشارقة – الذيد، وشارع الإمارات العابر، وسيقع على زاوية في منطقة الصجعة.

وصرح المهندس علي بن شاهين، خلال مداخلة إذاعية عبر برنامج الخط المباشر بإذاعة الشارقة، بأنه قد تم تغيير موقع مشروع سوق المواشي، وذلك بعد قطع شوط كبير في إعداد التصاميم وتكليف الاستشاري والبدء في الدراسات الخاصة في الموقع سواء كانت دراسات بيئية ومرورية فيما يخص المداخل والمخارج ودراسة السوق والاحتياج الفعلي والمستقبلي وتم اعتماد الموقع الجديد بعد رفعه من دائرة التخطيط والمساحة إلى صاحب السمو حاكم الشارقة.

وذكر أن مساحة السوق الجديد مليون و700 قدم مربع، وتعتبر ثلاثة أضعاف السوق الحالي في الجبيل، ويقع على الجهة اليمنى من تقاطع جسر 7، ويتميز بسهولة الدخول والخروج إلى أي اتجاه سواء متجه إلى عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة أو المناطق العليا أو للمتجهين إلى مدينة الشارقة أو المنطقة الوسطى حتى للقادمين من إمارة دبي وغيرها من المناطق، مما يجعل موقعه حيوياً ومتميزاً لكل سكان إمارات الدولة.

وأوضح أن السوق يتكون من مسالخ ومذابح ومناطق خدمات من سكن ومسجد ومناطق للتخزين وبيع الأعلاف الطازجة والمجففة ومختبر ومبنى إداري، فهو عبارة عن سوق متكامل التصميم، وسيتم في الموقع الجديد عمل بعض الدراسات للتأكد من جاهزية الموقع من تصميم الأساسات وجلب التصميم ووضعه في قطعة الأرض واستصلاح الأرض والتأكد من بعض المعطيات كالمداخل والمخارج.

وهنأ المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة هيئة الطرق والمواصلات على افتتاح مشروع الطريق المزدوج المحاذي لحدود إمارة دبي الممتد من المنطقة الواقعة خلف المدرسة الإنجليزية، مروراً بالمناطق الواقعة خلف أرض المعاهد، حتى جسر عود راكان على طريق مليحة، الأمر الذي يُسهم إيجابياً في زيادة انسيابية حركة السير، وسهولة تدفق المركبات في المناطق الصناعية والنهدة ولمرتادي المدينة الجامعية وأرض المعاهد من طلاب وهيئة تدريسية.. الخ، ودعم التنقل الآمن والسريع إلى الطرق الرئيسية.

وأفاد بن شاهين أن التقاطع الواقع أمام مطار الشارقة الدولي يستقبل حركة القادمين للمناطق السكينة وللمطار والخارجين منها، وبعد التنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات تم تشكيل فريق عمل وبتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة لتخفيف الضغط على مستخدمي الجسر (سواء للمتجهين نحو المناطق السكنية المجاورة أو للمطار)، بأن يتم إنشاء مدخل منفصل لمستخدمي المطار، وهذا المشروع تم الانتهاء من تصاميمه وطرحه في مناقصة وبعد التحليل وخلال أسبوعين بالتحديد سيتم بدء المقاول في الشوارع على أرض الواقع.

وذكر أن المشروع عبارة عن جسر للقادمين من مدينة الشارقة بعد التقاطع الذي يقع بجواره من جهة اليمين مركز شباب الشارقة والجسر عبارة عن مدخل مباشر للمطار بطول 300 متر، ومن ضمن المشروع أيضاً إنشاء 1000 موقف إضافي للمسافرين والمغادرين ولموظفي المطار، وذلك بتكلفة 80 مليون درهم، بالإضافة إلى إنشاء شبكة صرف مياه الأمطار والمياه الجوفية في منطقة المواقف والمنطقة القريبة من المطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض