• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أشادوا بدعم القيادة الرشيدة لسباقات الهجن

مسؤولون وملاك: الوثبة درة التاج وزعفران الختاميات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد مسؤولون في لجان تنظيم مهرجانات وبطولات سباقات الهجن بانطلاق المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن صباح اليوم في الوثبة، وأشار الملاك إلى أن السباقات في الوثبة «عاصمة الميادين» بمثابة درة التاج وحبة الكرز وزعفران الختاميات، التي ينتظرها الجميع للمنافسة في الناموس، وتعزيز قيم التلاقي مع أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأكدوا أن التواجد في هذا المهرجان يعتبر مفخرة لملاك الهجن؛ للعراقة الكبيرة التي يتميز بها طوال أكثر من ثلاثة عقود من الزمان، موضحين أن القيادة الحكيمة تسير على الطريق نفسه الذي بدأه الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الاهتمام بالتراث، والاحتفاظ به، لينغرس في نفوس الأجيال. وأوضح المسؤولون أن بعض الأفكار التي ساهمت في تطور رياضة سباقات الهجن إماراتية، منها الراكب الآلي، وهي الفكرة التي تبناها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وقطعت جميع السبل والوسائل على المتربصين بهذه الرياضة التراثية، كما أكد المسؤولون أن مهرجانات الهجن في أبوظبي ودبي والشحانية زادت من الاهتمام بهذه الرياضة والتمسك بها للدعم الكبير الذي تلقاه مثل المهرجانات.

وقال المسؤولون، إن ملاك الهجن على موعد مع آخر الختاميات في عاصمة الميادين، الذي يحظى بالجوائز الكبيرة العينية والنقدية، وستجعل المنافسة على أشدها بينهم للوصول إلى الناموس، وقدم المسؤولون جزيل الشكر إلى كل من ساهم في تطور هذه الرياضة من أبناء الخليج للوصول بها إلى أرقى درجات التقدم والازدهار.

وأشادوا بدعم واهتمام ومتابعة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن وحرص معاليه على أن تكون السباقات التي تقام بعاصمة الميادين في الوثبة مختلفة من النواحي كافة.

علي بن سرود:المهرجان الأكبر في المنطقة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا