• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بطولة السلام والرياضة للريشة الطائرة

منى السهلاوي ونوف المزروعي إلى نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

نجحت لاعبتا الإمارات منى السهلاوي ونوف سعيد المزروعي في قيادة فريقيهما إلى مرحلة نصف النهائي في بطولة السلام والرياضة للريشة الطائرة التي ينظمها مجلس دبي الرياضي والاتحاد الدولي للريشة الطائرة بالتعاون مع منظمة السلام والرياضة وقدمت لاعبتا الإمارات مستوى فنياً متميزاً نال الإشادة من المتابعين، وفازت منى السهلاوي رفقة زميلتها السودانية يثرب شريف في مباراتين وقادت فريقها للتأهل من مرحلة المجموعات، فيما نجحت نوف سعيد في الوصول إلى مربع الكبار مع اللبنانية داني مرتضى، التي تشارك معها في نفس الفريق محققة نتائج باهرة وانتصارين مستحقين.

وحققت البطولة التي انطلقت أمس الأول نجاحا كبيرا، وأكدت المشاركات في البطولة الاستفادة الكبيرة من التجمع وما أتاحه من فرصة لخوص تجارب قوية، يمكن أن تسهم في إكسابهن الخبرة اللازمة، كما أبدت اللاعبات والمدربات سعادتهن بحضور ورش العمل والمحاضرات والتدريبات التي تخللت البطولة تحت إشراف خبيرات من الاتحاد الدولي للريشة الطائرة مقدمين الشكر لمجلس دبي الرياضي على اهتمامه باللعبة وحرصه على تطوير مستوى المشاركات.

وأوضحت هادية محمد حسني سفيرة الاتحاد الدولي للريشة الطائرة لبطولة السلام والرياضة أن البطولة جمعت رياضيات من مختلف الدول العربية ومن فئات وأعمار متباينة في دبي، التي تعتبر المدينة الرياضية الأولى في الشرق الأوسط، مبينة أن البطولة حققت أهدافها بهذا التجمع النسائي الكبير وساهمت في تقريب الشباب العربي وتعزيز العلاقات بين المشاركات، معددة الفوائد التي حققتها البطولة للمشاركات من اكتساب للخبرة وزيادة الوعي باللعبة وتوفير فرصة احتكاك للاعبات الصاعدات من اجل تطوير المستوى.

وأشادت هادية بحسن التنظيم واجتهاد القائمين على أمر البطولة في توفير كل أسباب النجاح، والعمل على راحة البعثات والوفود المشاركة التي تم الحجز لها في مكان واحد في ظل إقامة مريحة وخدمات جيدة جعلت الجميع يشعرون بالراحة ويؤدون تدريباتهم والمباريات بتركيز كبير زاد من مدى الاستفادة من البطولة والمشاركة فيها.

واعتبرت نوف سعيد المزروعي، لاعبة المنتخب المتأهلة إلى نصف النهائي أن المشاركة لم يكن هدفها الفوز أو الحصول على اللقب لأن الغرض الأساسي كان الاستفادة الفنية بأداء مباريات تكسب الخبرة وتتيح فرصة للاحتكاك من أجل تطوير المستوى، مضيفة أن النظام الذي اعتمدت عليه البطولة بتكوين فريق زوجي من لاعبتين من جنسيتين مختلفتين في مواجهة فريق آخر عزز من فكرة الاستفادة الفنية وقلل من تأثير النتائج وأهميتها.

وذكرت «أن نظام البطولة أتاح الفرصة للاعبات للاقتراب أكثر من بعضهن وعزز العلاقات بشكل أكبر وساهم في خلق صداقات جديدة بين الجنسيات المختلفة».

وأشارت رجاء رشدي عباس، مدربة مغربية، إلى أنها حصلت على خبرات كبيرة لم تكن ستتوفر لها لولا المشاركة في هذه البطولة، مؤكدة انها حصلت على كثير من المعارف والخبرات التي تعتبر جديدة بالنسبة لها مشيدة بالمحاضرات القيمة وورش العمل التي صاحبت البطولة وساهمت بقدر كبير في تثقيف اللاعبات والمدربات، وقدمت رجاء شكرها لمجلس دبي الرياضي على جودة التنظيم مبدية سعادتها بالمشاركة في البطولة، متمنية أن يواصل المجلس نهجه في تنظيم بطولات، خاصة بالسيدات، متوقعة أن تحقق الرياضيات الإماراتيات إنجازات كبيرة في مختلف الألعاب بفضل الاهتمام الذي تجده رياضة المرأة من المسؤولين في مجلس دبي الرياضي. وأبدت اللاعبة اللبنانية داني مرتضى سعادتها بالمشاركة في البطولة، مبينة أن أكثر شيء أعجبها هو تواجد عدد كبير من اللاعبات، وهو ما ساهم في تعزيز العلاقات بين المشاركات، مؤكدة أنها لعبت في فريق واحد مع الإماراتية نوف سعيد، مضيفة: إن العلاقة القوية التي جمعتهما ستستمر، معربة عن أملها في أن تتواصل مثل هذه البطولات لانها تحقق فوائد فنية كبيرة للاعبات.

(من المصدر)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا