• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العين يقود 30 هجمة باتجاه مرمى الشارقة بعد تأخره بهدف الدقيقة الأولى

«الزعيم» يفكك دفاع «الملك» بقوة «الضربات المتلاحقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

عماد النمر (الشارقة)

نجح العين في العودة لمباراته أمام الشارقة بثلاثة أهداف متتالية، بعد أن استقبلت شباكه هدفاً من المضيف في الدقيقة الأولى من المباراة التي احتضنها الملعب البيضاوي في الإمارة الباسمة ضمن الجولة الـ 24 لدوري الخليج العربي، وقلب الغاني أسامواه جيان النتيجة وقاد فريقه إلى المركز الخامس بتسجيله هدفين متتاليين، وتعبر النتيجة عن فارق الإمكانات بين الفريقين، حيث صمد الشارقة 70 دقيقة وهو متقدم بهدف مدافعه شاهين عبدالرحمن، لكن خبرة وإمكانات لاعبي العين كانت لها الكلمة العليا في المباراة التي شهدت هجوما كاسحاً «للزعيم» حتى وصل عدد هجماته على «الملك» إلى ثلاثين هجمة خلال المباراة في مقابل خمس عشرة هجمة للشارقة، ومن الطبيعي أن تسفر هذه الهجمات عن ثلاثة أهداف، وكان يمكن أن تتضاعف لولا براعة حارس الشارقة محمد يوسف الذي أنقذ فريقه من أربعة أهداف محققة.

ورغم غيابات فريق العين التي تمثلت في بروسكي ورادوي ومحمد فايز، إلا أن الفريق نجح في تحقيق هدفه من المباراة، في المقابل لم يستطع الشارقة المحافظة على الهدف الذي سجله ودفع ثمن مغامرته بفتح اللعب بعد إدراك العين لهدف التعادل، ورغم الخسارة التي تلقاها الشارقة إلا أن جماهير الشارقة لم تحزن كثيراً اقتناعاً منها بإمكانات فريقها الذي يلعب من دون خط هجوم نظرا لعجز المهاجم الوحيد زي كارلوس على صناعة الفارق أو تهديد مرمى المنافسين، ورغم الأهداف الثلاثة إلا أن الشارقة ما زال يمتلك أقوى خط دفاع حيث استقبلت شباكه 23 هدفاً.

وقال الكرواتي زلاتكو مدرب العين إن هدف الشارقة الذي جاء في الدقيقة الأولى من المباراة كان بسبب خطأ دفاعي نتيجة لعدم التركيز، لكن الفريق تدراك الخطأ وصححه ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف حقق بها الفوز، وأشار إلى أنه كان يثق تماماً في قدرة لاعبيه على تغيير النتيجة وعدم الاستسلام للخسارة أمام الشارقة، نظراً لما شاهده من روح معنوية عالية عند اللاعبين في التدريبات وخلال المباراة نفسها. وأوضح زلاتكو أن لاعبي العين أثبتوا شخصيتهم وأظهروا تركيزاً عالياً في الشوط الثاني، ولم يفقدوا التفكير في ضرورة تعديل النتيجة وتحقيق الفوز الذي يضمن لهم التقدم في جدول المسابقة.

وعن سبب دفعه باللاعب سعيد المنهالي (19 سنة) في المباراة برغم قلة خبرته، قال: «كنا نعاني من مشكلة في مركز الظهير الأيسر بعد إصابة محمد فايز، وسعينا في الوقت نفسه إلى متابعة استراتيجيتنا بمنح الفرصة للاعبين الشباب، والمنهالي لاعب ممتاز في التدريبات وثقتي فيه كبيرة، وفي اعتقادي أنه نجح في القيام بدوره على أكمل وجه، وشخصياً سعيد بمردود اللاعب في أول ظهور له مع الفريق ببطولة الدوري، ومستقبل نادي العين يفرض علينا الاهتمام والمحافظة على اللاعبين الشباب».

وأكد زلاتكو أن العين سوف يقاتل من أجل الفوز في مباريات الدوري المتبقية لضمان التواجد ضمن فرق المقدمة للمشاركة في البطولة الآسيوية، مشيراً إلى أن مستوى الفريق في تصاعد حيث لم يخسر في آخر 7 مباريات له. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا