• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الخروج عن النص بـ 3 حالات طرد يفسد لقاء الوحدة والظفرة

«العنابي» يفتح الطريق إلى «الآسيوية» عبر بوابة «الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

علي الزعابي (المنطقة الغربية)

حقق الوحدة فوزه الرابع على التوالي وذلك بالتفوق على مضيفه الظفرة أمس الأول والتغلب عليه في ستاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية 3 - 1، كما أنه نجح في إكمال مباراته الثامنة على التوالي دون خسارة، ليعكس المستوى المتطور الكبير الذي أحدثه المدرب بيسيرو مع العنابي في الدور الثاني ووصوله لمركز متقدم، ليفتح الباب للمشاركة في البطولة الآسيوية في الموسم القادم عبر تواجده في أحد المراكز المؤهلة للبطولة القارية.

نجح الوحدة في قلب الطاولة على الظفرة الذي كانت له الأسبقية في التسجيل عن طريق ديوب من ركلة جزاء، ولكن العنابي عاد بعد ذلك ليسجل هدف التعادل من ضربة جزاء أيضاً نفذها هدافه الأرجنتيني سيباستيان تيجالي لينهي أحداث الشوط الأول بالتعادل الإيجابي، وفي الشوط الثاني نجح الوحدة في ترجمة ضغطه الشديد والمباشر منذ البداية ليسجل المدافع الكويتي حسين فاضل الهدف الثاني لأصحاب السعادة، ويضيف بعد ذلك زميله تيجالي الهدف الثالث والثاني له شخصياً.

ورغم أن مسابقة الدوري تلفظ أنفاسها الأخيرة قبل ثلاث جولات من انتهائها، إلا أن مواجهة الفريقين بالغربية اتسمت بالخشونة الزائدة من الطرفين، وحضر الشد والجذب في أداء جميع اللاعبين بسبب التدخلات والاعتراض على القرارات التحكيمية، وكانت المحصلة طرد لاعبين من الظفرة هما بندر الأحبابي ومحمد قاسم، وحالة طرد من الوحدة للمدافع عادل عبدالله، والغريب في الأمر بأن حالات الطرد جميعها لم تكن بسبب تدخلات فيما بين اللاعبين أثناء سير اللعب، فتلقى بندر وعادل الطرد دفعة واحدة بسبب الاشتباك بالأيدي أثناء توقف اللعب، ونال محمد قاسم البطاقة الحمراء لاعتراضه على الهدف الثالث.

من جانبه عبر البرتغالي خوسيه بيسيرو مدرب الوحدة عن سعادته بتحقيق النقاط الثلاث في المباراة التي خاضها فريقه أمام الظفرة العنيد كما وصفه المدرب، مشيراً إلى أن الفريق العنابي واجه صعوبات كثيرة منذ البداية، وفشل في فرض أسلوبه في الثلث ساعة الأول من زمن اللقاء، وما نتج عنه أربع فرص لصاحب الأرض نجح في التسجيل من واحدة منها.

وأضاف: «لدي لاعبون يملأهم الحماس من أجل تقديم الأفضل وظهر ذلك في رغبتهم بعد التأخر بهدف ليتقدموا إلى الأمام، ونجحوا في تحقيق الأهم في الشوط الأول وهو الخروج بالتعادل الإيجابي، والعودة مرة أخرى في الشوط الثاني، والذي كنا فيه الأفضل بكل تأكيد، حيث تحكمنا في السيطرة على وسط الملعب وصنعنا العديد من الفرص السانحة للتسجيل، وتمكنا من إضافة هدفين كانا كفيلين بمنح الفريق النقاط الثلاث، وقد سهل الظفرة مهمتنا بعد أن أكمل المباراة بتسعة لاعبين بسبب الطرد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا