• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إنجلترا.. جولة سقوط «الأحمر» تشعل المنافسة على لقب «البريميرليج»

بيليجريني في قمة التفاؤل ورودجرز يهاجم «حافلة مورينيو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

محمد حامد (دبي)

تمكن «الداهية» جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق تشيلسي، بفوزه على ليفربول من إعادة أجواء الإثارة في بطولة الدوري الإنجليزي، لتستمر حتى المرحلة الأخيرة، وبعيداً عن تدني فرص فوزه باللقب مقارنة مع ليفربول و مان سيتي، إلا أنه حقق لقباً معنوياً سوف يفتخر به كثيراً، وهو الفوز على الريدز وسيتي ذهاباً وإياباً، ليصبح البطل غير المتوج باللقب، خاصة أن اللقب سوف يذهب على الأرجح لليفربول أو مان سيتي.

وعقب فوزه المثير على الريدز بالأنفيلد، تمسك مورينيو بتصريحاته السابقة، والتي يؤكد خلالها أن تشيلسي لم يكن مرشحاً للفوز بالدوري، وهو لازال كذلك، في إشارة إلى أنه ليس مشغولاً بالمنافسة على الدوري، ولكن تركيزه يتجه صوب دوري الأبطال في المرحلة الحالية، حيث يواجه أتلتيكو مدريد غداً في إياب قبل النهائي للبطولة القارية، الأمر الذي دفعه للاستعانة بتشكيلة مختلفة نسبياً أمام الريدز. ووفقاً لما نقلته الصحف اللندنية قال مورينيو: «طموحنا هو المركز الثالث، وفي نهاية الموسم سوف نحقق هذا الهدف، سوف نتأهل إلى دوري الأبطال، ولكننا بلا أمل في الفوز بالدوري، اللقب سوف يذهب إلى ليفربول أو مان سيتي، وعلى الرغم من ذلك أؤكد أن موسمنا كان جيداً، ليس لدينا ما نحتفل به سوى التأهل إلى دوري الأبطال، وإنهاء الموسم في المركز الثالث، فضلاً عن الفوز ذهاباً وإياباً على البطل المنتظر سواء كان ليفربول أو سيتي».

ولم يتردد «مو» في الرد بقوة على الانتقادات التي طالت فريقه بسبب الأداء الدفاعي، حيث قال: «ليس لدي أي شك أننا حققنا فوزاً مستحقاً على ليفربول، هناك بعض العناصر الشابة التي تبدأ مسيرتها الكروية قررت الدفع بهم في هذه المباراة المهمة، وفي النهاية تحقق لنا فوز مستحق من وجهة نظري، يحق لنا الإحتفال بقهر ليفربول وسيتي، وعلى الأرجح أحدهما سوف يكون البطل».

غضب رودجرز

من ناحيته، أبدى بريندان رودجرز شعوره بالرضا التام عن أداء ليفربول على الرغم من الهزيمة على يد البلوز، مؤكداً أنه سوف يظل يرفع شعار الكرة الهجومية الجذابة، وأخذ زمام المبادرة، ولن يلجأ يوماً إلى الأسلوب الدفاعي الذي يلعب به المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، ووجه رودجرز الذي يرتبط بعلاقة قوية مع «سبيشل ون» منذ عملهما معاً في تشيلسي انتقادات مباشرة إلى صديقه، متهماً إياه بأنه تعمد وضع حافلتين وليس واحدة أمام مرماه لكي لا يتمكن هجوم الريدز من التسجيل، ومن المعروف في الأوساط الكروية الأوروبية، أن إستخدام كلمة «حافلة» تعني الأسلوب الغارق في الدفاع.

ووفقاً لما نقلته صحيفة «الميرور» قال رودجرز: «قد يكون مورينيو في قمة سعادته لأنه حقق الفوز بهذا الأسلوب الدفاعي الواضح، وقد يشعر بأن هذه الطريقة مفيدة له لأنها تسفر في النهاية عن بعض النتائج الإيجابية، ولكن من ناحيتي لن أفكر في هذا الأسلوب أبداً». وتابع المدير الفني لليفربول: «أنا راض عن أداء فريقي، لقد فعلنا كل شئ من أجل التسجيل، نحن فريق يعتمد دائماً على الهجوم، والأخذ بزمام المبادرة في جميع المباريات وأمام جميع المنافسين، كما أنني أمنح اللاعبين فرصة للتعبير عن أنفسهم والاستمتاع داخل بالأداء الملعب، لن أجبر فريقي أبداً على التكتل أمام المرمى، على أي حال لقد استفدنا من المباراة أمام تشيلسي، لأننا تدربنا على طريقة مواجهة كريستال بالاس، سوف يدافعون ويعتمدون على المرتدات كما فعل مورينيو، حافلتان وليس واحدة تم وضعهما أمام مرمى تشيلسي لعرقلة ومنع أي مبادرة هجومية من ناحيتنا».

نقل الموقع الرسمي لمان سيتي عن مانويل بيليجريني المدير الفني للفريق قوله إنه لا توجد أفضلية لفريق في الفوز باللقب، مشيراً إلى أن هناك 3 أندية قادرة على حسم المنافسة في النهاية، وقال بيليجريني عقب مباراة كريستال بالاس: «الشيء الوحيد الذي تغير أننا لا نعتمد الآن على نتائج الفرق الأخرى، وما يهم فقط هو ما سنفعله من الأن وحتى نهاية الموسم، كنت سعيداً للغاية بفوز تشيلسي، لكننا مازلنا على مسافة بعيدة من حسم اللقب». وأضاف بيليجريني: «ثلاثي القمة لديهم مباريات صعبة للغاية، وكما قلت في بداية الموسم الفائز باللقب سيتحدد في اليوم الأخير، وما نعرفه أننا نحتاج للعب مبارياتنا المتبقية بنفس الدرجة من التركيز التي لعبنا بها أمام كريستال بالاس، ولكنها كانت نهاية أسبوع سعيدة بالنسبة لنا». وعلى الرغم من سعادة بيليجريني بفوز تشيلسي بهدفين نظيفين على حساب ليفربول، إلا أنه أكد أن النتيجة وضعت المزيد من الضغوط على الفريق السماوي قبل أن تبدأ مباراته أمام كريستال بالاس على ملعب سيلهورست بارك، وعن هذا قال المدرب التشيلي: «ليس سهلاً أن تأتي إلى هنا وتحقق الفوز، كريستال بالاس يمر بفترة جيدة، ويلعب بدون ضغوط، وهذا سبب دخولنا المباراة بقوة من البداية حتى نتأكد من عدم إعطائهم أية فرصة للتسجيل، كنت دائماً أقول للاعبين أن علينا التمسك بالأمل حتى النهاية، كنت دائماً ما أقول أن السباق سينتهي مع اليوم الأخير من الموسم، ولم يتغير رأيي».

وأنهى بيليجريني تصريحاته قائلاً: «لدينا مباراة إضافية مؤجلة، يجب علينا أن نفوز في هذه المباراة، أفضل شئ خرجنا به من هذه الجولة أن مصيرنا أصبح بين أيدينا، لا يوجد فريق مرشح للقب، وفي نهاية الموسم سنرى من هو الفريق الأفضل والأجدر بانتزاع اللقب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا