• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ارتفاع ثقة المستثمرين يرفع حجم السيولة في أسواق المال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

دفع ارتفاع معنويات المستثمرين وثقتهم في الاسواق المالية المحلية في ارتفاع سيولة الاسواق وارتفاع حجم التداول فيها اضافه الى ملاحظة اتساع قاعدة اسهم الشركات التي تم تداول أسهمها والذي انعكس بصورة ايجابية على مؤشرات الاسعار، بحسب المحلل المالي زياد الدباس.

وقال الدباس إن اسعار اسهم عدد مهم من الشركات عوضت جزءا من خسائر الفترة الماضية، مشيرا إلى أن عودة الثقة الى الاسواق المالية سوف يساهم في سد نسبة هامة

من الفجوة بين الاسعار العادلة لاسهم الشركات المدرجة وسعرها في الاسواق.

وتابع أن هذه الفجوة أوجدت فرصا هامة للمستثمرين على الاجل الطويل وخاصة الاستثمار المؤسسي المحلي والاجنبي في ظل توقعات استمرارية تحسن اداء الشركات القيادية خلال هذا العام واعلان بنك دبي الإسلامي عن نمو متميز في صافي أرباحه خلال الربع الاول من هذا العام وهو من الاسهم القيادية في سوق دبي المالي وتستحوذ أسهمه على حصة هامة من مؤشر سوق دبي المالي .

وبين أن هذه الافصاحات والمعلومات الجوهرية التي تم نشرها عززت الثقة في اداء الشركات خلال هذا العام والتي تعكس اداء القطاعات الاقتصادية المختلفة واداء الاقتصاد بصورة عامة وحيث لعبت التوقعات السلبيه لاداء الشركات خلال هذا العام في ظل التراجع الكبير لسعر النفط دورا مهما في تراجع اسعار اسهم عدد كبير من الشركات ومن جميع القطاعات الاقتصادية خلال الربع الاخير من العام الماضي والربع الاول من هذا العام بحيث بلغت خسائر مؤشر سوق دبي المالي خلال الربع الاول من هذا العام نحو 6,6% لتحتل المرتبة الاولي بين اسواق المنطقة في نسبة الخسائر.

وتابع الدباس ان تعزيز الثقة في الاسواق المالية يتطلب خلال هذه المرحلة الإسراع بالافصاح عن نتائج الشركات لخلق محفز مهم للطلب في الاسواق وحيث يساهم التباطؤ بالافصاح بخلق بيئة خصبة للاشاعات التي يروجها بعض

المضاربين لتحفيز الطلب او العرض في الاسواق وبالتالي تحقيق مكاسب استثنائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا