• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

مناشدة المجتمع تكثيف جهود التوعية بخطورة السرعة

تكثيف الرقابة بالرادارات و«القناص» على طريقي أبوظبي السلع والعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

أبوظبي (وام)

بدأت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي تنفيذ خطة ترمي إلى خفض عدد الوفيات والإصابات البليغة الناتجة عن حوادث السير على كل من طريق أبوظبي - السلع، وأبوظبي - العين من خلال تكثيف عدد الدوريات على مدار الساعة وزيادة عدد الرادارات وأجهزة القناص إلى جانب الإشراف الهندسي على هذه الطرق بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين لتحقيق رؤية وتطلعات القيادة الرامية إلى حفظ أرواح وممتلكات مستخدمي الطريق. وواصلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي جهودها المكثفة في إطار خطتها الشاملة ضمن المسرعات الحكومية والأولوية الاستراتيجية لجعل الطرق أكثر أمنا من خلال تسخير جميع الإمكانيات لرفع مستوى السلامة المرورية على طريق « أبوظبي- السلع « بما يسهم في خفض نسبة الحوادث المرورية والإصابات والوفيات الناتجة من خلال تكثيف الرقابة المرورية على الطريق بالرادارات المتحركة والثابتة ورادار القناص.

وأشار العميد أحمد عبدالله الشحي نائب مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي إلى زيادة أعداد الرادارات المتحركة والثابت وتزويد الدوريات بالمنطقة الغربية بالرادار المتحرك القناص لضبط السائقين غير الملتزمين بالسرعات المقررة لخفض الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة.

وحث الشحي قائدي المركبات على طريق أبوظبي - السلع الالتزام بالسرعات المقررة للحفاظ على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق وناشد شرائح المجتمع تعزيز الجهود والمبادرات لنشر ثقافة القيادة الآمنة والالتزام بالسرعات المقررة للوقاية من الحوادث المرورية التي تقع بسبب السرعة الزائدة.

وقال إن مواقع الرادارات وسرعة ضبط الرادار على طريق أبوظبي السلع، تم الإعلان عنها وتحديد أماكن تواجدها مسبقا من خلال موقع شرطة أبوظبي الإلكتروني، وتنبيه السائقين بضرورة الالتزام بالسرعات المحددة الموضحة على اللوحات الإرشادية على جانبي الطرق، وتنبيههم لخفض السرعات لسلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.

وأوضح أن حدود السرعة على امتداد الطريق من أبوظبي الى الغويفات على ثلاث مراحل، الأولى تبدأ من تحويلة جسر الظفرة الى غابات بينونة « مسافتها 176/&rlm&rlmكلم ذهابا» وحدود السرعة المسموح بها للمركبات الصغيرة 100 كلم/&rlm&rlm ساعة وسرعة ضبط الرادار فيها بإضافة هامش السرعة 121 والثانية من غابات بينونة إلى منطقة براكة وحدود السرعة إلى  120 كيلو وسرعة ضبط الرادار 141 بإضافة هامش السرعة فيما تكون الثالثة على امتداد الطريق من براكة إلى الغويفات «مسافتها 64/&rlm&rlmكلم ذهابا وإيابا» والسرعة المسموح بها  100كلم/&rlm&rlmساعة وسرعة ضبط الرادار 121 بإضافة هامش السرعة.

وتعد المسرعات الحكومية آلية عمل مستقبلية، تضم فرق عمل مشتركة من موظفي الحكومة والقطاعين الخاص والأكاديمي، ويتركز عملها في القطاعات والمجالات الرئيسية، لرفع وتيرة تحقيق الأجندة الوطنية وتسريع تنفيذ مشاريع الحكومة الاستراتيجية من خلال مساحات عمل مخصصة ومبتكرة تعمل فيها فرق عمل مشتركة تحت إشراف نخبة من المدربين والمشرفين والكفاءات العالمية، لتقديم برامج مكثفة في مدد قصيرة.

وتقدم المسرعات خدمات لدعم الجهات الحكومية المشاركة لتسريع تحقيق أهداف الأجندة الوطنية في أربعة مجالات هي المؤشرات الوطنية، والسياسات والبرامج والمبادرات، والخدمات الحكومية لمعالجة التحديات وإنجاز الأهداف، بالاستفادة من التجارب والابتكارات العالمية، وتحقيق التميز في العمل الحكومي عبر تنفيذ مشاريع وتجارب بأساليب عمل ريادية ومبتكرة تفضي إلى نتائج سريعة وضمان استدامتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا