• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«حديد الإمارات» تتلقى طلبات لشراء «الألواح الارتكازية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 أبريل 2014

بدأت شركة حديد الإمارات، التابعة لمجموعة صناعات، تلقي طلبات شراء منتجها الجديد «الألواح الارتكازية»، التي تستخدم حواجز لدعم الحفريات، وهو من منتجات القيمة المضافة التي طورتها الشركة منذ نحو عامين لتصبح المؤسسة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط التي تصنع هذه المنتجات.

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات: إنه تلبية لمتطلبات العملاء وبهدف تنويع منتجات الشركة وتعزيز إمكاناتها وتطوير طاقاتها فقد طورت مجموعة من منتجات الألواح الارتكازية بتكنولوجيا متطورة وخصائص تلبي المتطلبات الإنشائية والعمرانية بكلفة أقل وجودة أفضل.

وأوضح أن الألواح الارتكازية هي ألواح معدنية يتم استخدامها في أعمال الحفر المؤقتة لعزل منطقة العمل في حال وجود مياه جوفية، مشيراً إلى أنه في مطلع عام 2012 بدأت الشركة تطوير الألواح الارتكازية وبعد سنة تم اختبارها بنجاح، مما شجعها على المضي قدما في عملية الإنتاج.

وأشار إلى أنه «حديد الإمارات» صنعت في الأول من شهر ديسمبر 2013 الألواح الارتكازية المعروفة بالرمز التسلسلي «إي أس زد 18» والمصممة على شكل حرف «زد» بالإنجليزية، إضافة إلى بيع أول 1750 طنا منها لعملاء في بريطانيا وهولندا وبولندا خلال شهر مارس 2014 على أن تليها كميات أخرى تتجه قريباً نحو الأسواق الأوروبية الأخرى والأسواق الأميركية والعربية.

وقال الرميثي: إن الشركة سوقت على مدى سنوات طويلة العديد من المنتجات الجديدة والمبتكرة في عالم صناعتها، وعلى الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهها صناعة الحديد على مستوى العالم حاليا فقد واصلت الشركة جهودها لتطوير مجموعة منتجاتها تلبية للطلب المتزايد عليها من عملائنا، منوها بأنه في 21 مارس 2014 بدأت حديد الإمارات تتلقى الطلبات على المنتج الجديد الذي يتم استخدامه كحواجز لدعم الحفريات.

وأكد أن الجهود منصبة حالياً على تطوير خمسة منتجات أخرى من ضمن مجموعة الألواح الارتكازية ستدخل الأسواق المحلية والعالمية تباعا خلال العامين القادمين على أن تكتمل السلسلة بحلول العام 2017، إضافة إلى منتجات القيمة المضافة مثل أسلاك الحديد «المدرفلة» العالية ومتوسطة الكربون والمنتجات الأخرى المستخدمة في الصناعات التحويلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا