• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«أبوظبي» يطمح إلى تعزيز صدارة «فولفو المحيطات» في البرازيل

الأسطورة كافو ينضم لـ«عزّام» في إيتاجاي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يتطلّع «فريق أبوظبي للمحيطات» لتعزيز صدارته على قمة ترتيب الفرق المشاركة في «سباق فولفو للمحيطات» بتحقيق أداء قوي خلال السباق البرازيلي داخل الميناء في إيتاجاي، عند استئناف المنافسات اليوم.

وكان الفريق الذي تدعمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ويرأسه الربّان البريطاني إيان ووكر، الحائز ميداليتين فضّيتين أولمبيتين، قد فاز بالمرحلة الخامسة من سباق المحيطات الذي يجوب العالم، والتي انطلقت من نيوزيلندا باتجاه البرازيل، موسّعاً الفارق عن أقرب منافسيه في الترتيب العام بـ 7 نقاط. ويتعادل يخت «عزام» وبحاروه في النقاط مع الفريق الهولندي «برونيل»، في سلسلة السباقات ضمن الميناء. وأشار ووكر إلى أن الفريق سيخوض السباق بلا هوادة وبكل اندفاع لضمان المرتبة الأولى. وقال ووكر «مع أن النقاط المحقّقة في السباقات داخل الميناء لا تدخل في حساب نقاط الترتيب العام، ولكن تتم العودة إلى نتيجة تلك السباقات لتحديد الفائز في الترتيب العام، لا يزال الطريق أمامنا طويلاً في هذا السباق، ويمكن أن تكون نتيجة السباق داخل الميناء عاملاً مهماً لتحديد الفائز».

وأضاف «نعِد الجميع بأننا سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق نتيجة طيبة اليوم».

وسينضم إلى الفريق خلال انطلاقته الأولى قرب الشاطئ ولمدة ساعة كاملة، كافو، أسطورة كرة القدم البرازيلية والحاصل على كأس العالم لكرة القدم لمرتين، وهو اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات مع المنتخب البرازيلي، واللاعب الوحيد الذي لعب خلال 3 مباريات نهائية لكأس العالم لكرة القدم.

وتعليقاً على مشاركته مع الفريق والصعود على متن اليخت «عزّام»، قال كافو «أتطلع بلهفة للقاء إيان وبقية أعضاء الفريق، كم هو رائع الانضمام إلى صفوف فريق يسعى دوماً لتحقيق الفوز، وكلّي أمل برؤيتهم وهم يتسابقون في إيتاجاي اليوم».

وسيشهد السباق داخل الميناء عودة البحار الأولمبي الإماراتي عادل خالد إلى صفوف «فريق أبوظبي للمحيطات»، بعد استبعاده لمرحلتين بداعي المرض. وقد بذل البحار الإماراتي الشاب، وهو أحد بحارين لا يزيد عمرهما عن 30 عاماً، قصارى الجهد ليستردّ عافيته، وقد أعرب عن سعادته بالعودة والمشاركة في السباق.

حيث قال: «لقد كانت رحلة التعافي عصيبة، وكم كان من المحزن أن أودع أعضاء الفريق من على رصيف الميناء في المرحلتين الرابعة والخامسة، لعدم قدرتي على مرافقتهم، لقد قدّم أعضاء الفريق أداءً رائعاً وضعنا في ترتيب متميّز في هذه النقطة من السباق، وأنا أتطلّع قدماً للعودة إلى محور المنافسة على متن (عزّام)».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا