• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كسر التعادل أنصف دارجان و«نورم» لـ 4 لاعبين

إشادة دولية في ختام «دبي للشطرنج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

أجمع اللاعبون المشاركون في بطولة دبي المفتوحة للشطرنج على مثالية التنظيم وحفاوة الاستقبال والضيافة منذ وصولهم وحتى ختام البطولة. وشارك في البطولة 155 لاعباً ولاعبة من 39 دولة، منهم 115 لاعباً قدموا من خارج الدولة من قارات العالم الخمس، وشارك في البطولة لأول مرة لاعبين من إيطاليا والبرازيل وجامايكا، ليصل مجموع عدد الدول التي شاركت في البطولة منذ انطلاقتها في عام 1999 إلى 77 دولة.

وأعرب الأستاذ الدولي الكبير التركي سولاك دارجان عن فرحته بالفوز بكأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، بعد منافسة شديدة حتى الجولة الأخيرة، حيث تساوى ستة لاعبين في المركز الأول، برصيد 7 نقاط، وحسم كسر التعادل لصالحه.

وكان دراجان هو الحصان الأسود في البطولة، حيث بدأها في الترتيب التاسع عشر، وتجاوز جميع المصنفين الأوائل، ليتوج بطلاً في ختام المشاركة، وكانت سعادة الأستاذ التركي (35 عاماً) مضاعفة بزيادة تصنيفه الدولي 20 نقطة، ليصل إلى 2622 نقطة.

وأشاد الدولي التركي بقوة البطولة فنياً، والتي ضمت 39 أستاذاً كبيراً، منهم 22 أستاذاً فوق تصنيف 2600 نقطة، وأشاد بحسن التنظيم ومثالية الأجواء المحيطة بها، متقدماً بالشكر الجزيل للجنة المنظمة على جهودها المبذولة في إنجاح الحدث.

وحصل خلال البطولة أربعة لاعبين على «نورم»، (مؤهل للقب دولي)، كما حصل الأستاذ الدولي الأذربيجاني زاور ممدوف (21 سنة) على لقب أستاذ دولي كبير، بحصوله على 6.5 نقطة.

وأعرب لاعبو الهند عن سعادتهم للمشاركة في البطولة، وحصولهم على «نورم» دولي، يؤهلهم للقب الأستاذية، مشيدين بقوة البطولة وإثارتها حتى الجولة الأخيرة، والتي لم تكف لتحديد البطل. ويمثل الهند سنوياً عدد كبير من اللاعبين، نظراً لشهرة البطولة وقوة مستواها الفني، وشارك في نسخة العام الحالي 31 لاعباً من الهند، منهم 5 أساتذة دوليين كبار، يتقدمهم أبيجيت جوبتا بطل نسخة عام 2011.

وحظيت البطولة بزخم إعلامي عالمي فاق التوقعات بعد «الفضيحة» التي تم ضبطها خلال الجولة السادسة، وعصفت بالمجتمع الشطرنجي، وانتشرت أصداء الحادثة وتناقلتها وكالات الأنباء العالمية، ومنها «رويترز»، و«بي بي سي»، و«سي إن إن» بجانب الصحف الأوروبية، والمواقع الشطرنجية في العالم، في الوقت الذي كان هناك رد فعل من الاتحاد الجورجي للعبة، والذي تقدم باعتذار رسمي لإدارة البطولة، وهو ما كان يمثل اعترافاً بحالة الغش من اللاعب الجورجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا