• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  09:45    الكرملين: الأسد زار روسيا أمس الاثنين        10:24    متحدث باسم الكرملين: زيارة الأسد لروسيا استغرقت أربع ساعات        10:25    وثائق داخلية: مسؤولون في الخارجية الأميركية يتهمون تيلرسون بانتهاك قانون يمنع تجنيد الأطفال    

بحث توفير أفضل الظروف لقطاع العمل والعمال بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

الشارقة (الاتحاد)

عقدت هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث - مركز الشارقة، مؤخراً، اجتماعاً لبحث عدد من الملفات ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين، بحضور سالم يوسف القصير، رئيس هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة وعيسى هلال الحزامي، مدير مركز الشارقة للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

يأتي الاجتماع في إطار التزام الهيئة بالتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، بتوفير أفضل الظروف لقطاع العمل والعمال في إمارة الشارقة، لدعم مسيرة التنمية في الإمارة، إضافة إلى الاهتمام بالإنسان لكونه هو العنصر الرئيس في منظومة بيئة العمل.

وبحث الاجتماع عدداً من الملفات المرتبطة بقضايا العمال، وتحديد الجهات المعنية المنوط بها التعامل مع مثل هذه القضايا، والدور المطلوب منها في هذا الخصوص. كما تمت مناقشة موضوع إخلاء مساكن العمال في الحالات الطارئة، والخطط الكفيلة ضمان نجاح عمليات الإخلاء، بما في ذلك الاستعانة بجهود هيئة تطوير معايير العمل في ما يخص حملة المسح الميداني لمساكن العمال التي أطلقتها مؤخراً.

وقال سالم يوسف القصير «جاء الاجتماع متوافقاً مع سعي الهيئة الدائم إلى تعزيز بيئة العمل في إمارة الشارقة، والارتقاء بها، من خلال توفير جميع الإمكانات لدعم أصحاب العمل والعمال، ومعالجة القضايا والمسائل».

وتم مناقشة موضوع إخلاء المساكن العمالية بنتيجة الحالات الطارئة أو المنازعات الإيجارية وصدورها أحكام بالإخلاء، وتم التأكيد على التنسيق المسبق بين جميع الجهات ذات العلاقة لاحتواء مثل هذه المواقف لحفظ جميع الحقوق بين الأطراف المشاركة، بما يعكس صورة إيجابية للإمارة و الدولة في التعامل معها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا