• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

مجلس الأمن يستمع لشهادات حول هجمات بالكيماوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

ذرف أعضاء في مجلس الأمن الدموع أثناء اجتماع مغلق استعرضوا خلاله رواية شاهد عيان عن هجوم بغاز الكلور في سوريا، أسفر عن مقتل مدنيين بينهم أطفال تقل أعمارهم عن أربع سنوات.

ووقع الهجوم المزعوم في يوم 16 مارس الماضي في بلدة سرمين بمحافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وعُقد الاجتماع غير الرسمي لمجلس الأمن بترتيب من الولايات المتحدة التي أخرجت طبيبا يُدعى محمد تناري، حاول إنقاذ عدد من ضحايا الهجوم، من سوريا.

وعرض تناري مقطعا مصورا يظهر وفاة ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين عام وثلاثة أعوام بالرغم من محاولات لإنقاذهم في مستشفى ميداني نُقلوا إليه مع آخرين عقب الهجوم.

وأسفر الهجوم عن مقتل والدي الأطفال وجدتهم.

وقال الطبيب إن العديد من الهجمات المماثلة بالغاز وقعت في الشهر الماضي.

... المزيد