• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أدوات منزلية بلمسة فنية في المطبخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 أغسطس 2016

خولة علي (دبي)

يضيف عالم المرح رونقا خاصا على الأعمال المنزلية الروتينية، التي عادة ما تكون مملة ومجهدة، لكن عملت تشكيلة من الأدوات المنزلية التي تحمل توقيع «فيغار»، على كسر هذا الشعور، من خلال ما تحمل هذه الأدوات من شخصيات كاريكاتورية مشهورة تتراقص في حوض غسيل الأطباق، بصورة دمىً صغيرة رائعة، وأشكالٍ جميلة مستوحاة من الحدائق. وفي جميع الحالات، لا يقتصر المرح على حوض غسيل الأطباق، فهذه التشكيلة تشتمل على إكسسوارات الاستحمام والتجميل، وتتعداها إلى باقةٍ من الأقلام المزيّنة بالزهور.

وترسم المتعة والبهجة في المكان، وتجعل من مهمة القيام بأي عمل في المنزل أكثر متعة ورغبة، وبالرغم من أن هذه الأجواء الحارة تبعث أحساسا بالإرهاق والتعب إلا أن هذا الانطباع سرعان ما ينقشع عندما نمارس أعمالنا بأدوات وعناصر قادرة على إضافة البسمة والانتعاش في المنزل.

غسل الأطباق هو واحدٌ من الأعمال المنزلية الروتينية التي لا يستمتع بها أحد، لكن الخبر السار هو أن «داري هوم» عملت على كسر هذا الشعور، من خلال إضافتها عامل المرح إليه، من خلال تشكيلتها الجديدة كلياً من ثنائي الدمى هذا الثنائي الرومنسي سيضفي الحيوية على حوض غسل الأطباق، ويحتضن إسفنجة التنظيف، في الوقت نفسه. ألا يشكل هذا الثنائي الرفيق المثالي والطريف والفريد لحوض غسيل الأطباق، بالإضافة إلى فرشاة التنظيف الخنفساء الحالمة وهي مصمّمة بشكلٍ مبتكر لتقوم بعملها في تنظيف أكثر الأطباق اتساخاً بشكل كامل، وفي الوقت نفسه، تحضر هذه الخنفساء كقطعة ديكورٍ جذابة تزيّن مطبخك، وأيضا مع سياج الورد الحامل لسائل التنظيف، مع حامل الإسفنجة وسائل التنظيف المشرق هذا، ستنظر دوماً إلى الجانب المضيء والمشرق في الحياة. حتى خلال تنظيفك الأطباق!

وهناك أيضا سدادة حوض الاستحمام المبتكرة وهي عبارة عن زهرة منعشة، فيمكن التخلص من سدادة الحوض التقليدية والمملة، واستبدليها بهذه النسخة المزهرة والمبتكرة. عند امتلاء الحوض، ستطفو هذه الأزهار فوق الماء كأنها زهور الزنبق! فتعطي أحساسا بالانتعاش عند تأمل لون الزهور.

وبلا شك أن باقة الأقلام المزهرة والمنعشة وهي ترتكز على منضدة، تعطي أيضا إحساسا بالتفاؤل والأمل، واتساع مدارك الخيال والتحليق في أحضان حدائق الزهور، فهذه القطعة العملية التي أيضا تساهم في التحفيز على الكتابة والرغبة في تدوين اليوميات والأحداث الهامة.

ولزيادة المرح على أدوات العناية الشخصية، يمكن استخدام فرشاة البطة لتنظيف الأظافر، فشكلها الجميل ولونها الزهري يمنحانها جاذبيةً وجمالاً لا يقاومان. هذه القطع الرائعة من الأدوات المنزلية، والعناية الشخصية والكثير غيرها والتي على شكل نماذج لشخصيات كاريكاتورية، إنما تحمل دلالات لمعاني البهجة والمتعة، وتجعل العمل اليومي أكثر متعة فيما لو كانت الأدوات مملة وغير ممتعة، وجامدة وتفتقد للمسات وتعابير أنيقة وبديعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا