• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ربيع يخضع لجراحة في قطر

بتروفيتش يقود مران الشعب استعداداً للوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

أسامة أحمد (الشارقة) - يجري علي ربيع مدافع الشعب جراحة في العاصمة القطرية الدوحة، بعد الإصابة التي تعرض لها، والتي حرمته من الوجود مع الفريق، خلال المباريات السابقة، حيث يغيب أيضاً عن مباراته أمام الوحدة مساء غد، في آخر جولات الدور الأول لدوري الخليج العربي، كما يغيب لاعب الوسط عيسى على الذي تعرض للطرد في مباراة الشارقة في الجولة السابقة، كما أجرى الحارس معتز عبدالله قائد الفريق صورة أشعة أمس الأول، لتحديد حجم الإصابة التي تعرض لها قبل نهاية مباراة الشارقة، ويعاني بسببها من تمزق في القدم، وبالتالي غيابه عن لقاء الوحدة.

وقاد زيليكو بتروفيتش، مدرب الشعب الجديد، المران للمرة الأولى مساء أمس الأول، استعداداً لقيادة «الكوماندوز» أمام «العنابي» بمساعدة التركي جمشير، والذي سبق له قيادة الفريق في ثلاث مباريات أمام العين ودبي والشارقة، نظراً لقربه من اللاعبين، خلال الفترة الماضية، مما يسهل من مهمة المدرب الجديد،

ويسعى الشعب لمصالحة جماهيره وفتح صفحة جديدة مع عام 2014 حتى يعود إلى سكة الانتصارات، ورفع بتروفيتش تصوراً متكاملاً عقب وصوله، إلى اللجنة الفنية التي يترأسها الدكتور سرحان المعني، عن متطلبات المرحلة الجديدة، بعد أن شاهد الفريق في مباراته أمام دبي، ورصده بالفيديو خلال مباراته أمام العين.

يذكر أن اللجنة الفنية قررت تقييم الجهاز الفني واللاعبين عقب كل 3 مباريات، حتى ينجح الفريق في رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية، وبالتالي تحقيق طموح الوجود مع الكبار في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي.

من ناحيته، وصف إبراهيم بحير، مدير فريق الشعب جميع الجولات المقبلة بالصعبة، مشيراً إلى أن «الكوماندوز» يتعامل مع المباريات، ومن ضمنها مباراة الغد أمام «العنابي» على أنها نهائي كؤوس، نظراً لوضع الفريق في جدول المسابقة.

وأشار إلى أن الشعب قادر على استعادة نغمة الفوز، لأنه يملك مقومات ذلك، وأن جميع اللاعبين على قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقهم، من أجل تحقيق النتائج الإيجابية التي تؤهل الفريق لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى «القلعة الشعباوية».

وأضاف: إن اللاعبين استحقوا الإشادة على أدائهم القوي أمام الشارقة في الجولة الماضية، رغم خسارتهم نقاط المباراة كاملة، مؤكداً أن عودة الروح القتالية ستكون أكبر مؤشر لمباراة الغد.

وأشاد بحير بالجمهور الشعباوي، الذي ظل يقف مع الفريق في «أحلك» الظروف، آخرها «الدريبي»، مؤكداً أن الجمهور يمثل خلال المباريات المقبلة عاملاً مهماً في إلهاب حماس اللاعبين، حتى ينجحوا في تجاوز هذه المرحلة الصعبة، معرباً عن ثقته في جميع الشعباوية لتحقيق المراد في الجولات المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا