• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الديربي» تصفية حسابات أكبر من المنافسات

«اليوفي» يواجه الإنتر في ذهاب نصف نهائي الكأس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

مراد المصري (دبي)

يستضيف يوفنتوس حامل اللقب، منافسه إنتر ميلان الليلة في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس إيطاليا، وهي المواجهة التي تختلف عن أي مباراة أخرى في بلاد «الكالتشيو»،إذ مهما كانت المناسبة أو البطولة التي تقام فيها مباراة اليوفي مع الإنتر، فإن الصراع الممتد بينهما على مدار العقود الماضية في مواجهة أطلق عليها اسم «ديربي إيطاليا» ستبقى دائماً ذات حسابات أكبر من كافة البطولات والمنافسات.

وتتميز هذه المباراة بالعداوة التاريخية التي بدأت منذ ستينيات القرن الماضي، وصولاً إلى قبل عشر سنوات، حيث يتنازع كلا الفريقين على لقب يحتسبه كل نادٍ في سجلاته بغض النظر عن سجلات الاتحاد الإيطالي، حيث يحتسب الإنتر لقباً للبطولة خاصاً به وفق قرارات المحكمة التي وجدت اليوفي مذنباً في قضية التلاعب بنتائج المباريات، فيما يعتبره اليوفي من حقه بعدما صدر قرار «التقادم»، الذي يمنع فتح سجلات القضية رغم بروز أدلة بعد ذلك تدين الإنتر، بما يؤجج من الصراع حتى يومنا الحالي.

ويمر يوفنتوس في منعرج مهم هذا الموسم مع صراعه في جميع الجبهات للدفاع عن لقب الدوري الإيطالي في رحلة البحث عن التتويج الخامس على التوالي، إلى جانب الدفاع عن لقب كأس إيطاليا الذي انفرد فيه بالنجمة العاشرة الموسم الماضي، فيما تنتظره الشهر المقبل مواجهة «تكسير العظام» مع العملاق بايرن ميونيخ، وهو ما يجعله يسعى لمواصلة سياسة التدوير باللاعبين التي ينتهجها المدرب أليجري. ومن المتوقع أن يتم الدفع بألفارو موراتا في الهجوم، والزج بروجاني وأليكس ساندرو في الدفاع وكوادرادو في خط الوسط، والحارس نيتو، وعدد من التغييرات الأخرى للحفاظ على توازن الفريق الذي يمر بواحدة من أفضل مراحله بعدما حقق 11 فوزا متتاليا في منافسات الدوري، مرورا بانتصارين في مسابقة كأس إيطاليا كان آخرها الأسبوع الماضي على حساب لاتسيو في ربع نهائي المسابقة. ويغيب عن الفريق المهاجم سيموني زازا بسبب الإيقاف، وهو اللاعب الذي فرض نفسه في مسابقة كأس إيطاليا، لكن سيتوجب عليه الانتظار حتى مباراة الإياب على ما يبدو. من جانبه، سيكون الإنتر مقبلاً على أيام عصيبة، حيث سيكون مدعواً في ختام «ديربي إيطاليا» لخوض مواجهة «ديربي الغضب» يوم الأحد المقبل أمام الجار والغريم التقليدي أي سي ميلان، بما يتطلب من المدرب مانشيني أن يجد الحل المناسب للموازنة بين المباراتين، إلى جانب العمل على إيجاد حل لمعضلة النتائج السلبية التي مر فيها الفريق في المباريات الماضية، وكان آخرها السقوط في فخ التعادل في اللحظات القاتلة أمام كاربي المتواضع، فيما يتوقع أن يعتمد المدرب على الصربي يوفيتيتش الذي فضل إراحته أغلب فترات اللقاء الماضي في الدوري، طمعاً في الاستعانة به بالطريقة نفسها التي ساعد فيها الفريق على التفوق على نابولي في ربع نهائي كأس إيطاليا.

وعبر جورجيو كيليني لاعب اليوفي، عن سعادته بتغير الأمور كلياً بالنسبة لفريقه بعد البداية الكارثية للمنافسات، لكن بعد ذلك نجح «البيانكونيري» بمواصلة مشواره للمنافسة في جميع الجبهات وتحديدا الدوري، وقال: «سر تفوقنا يعود إلى غرفة الملابس حيث تجد الأجواء الإيجابية والتواصل بين جميع اللاعبين، هذا الأمر منح الوافدين الجدد القدرة على التأقلم مع الأجواء وتقديم أداء مميز، وتحديداً ديبالا وكوادرادو وزازا، ما يقومون به خلال التدريبات برهن تطورهم يوما بعد يوم، وانعكس ذلك على أرض الملعب».

وأوضح اللاعب أن العودة إلى أجواء المنافسات من الأمور التي أعادت الحياة إلى الفريق، وقال: «كانت ثقتنا عالية رغم المعاناة بداية الموسم، الإيمان بقدرتك على تحقيق الأمور تجعلك تظهر شخصيتك الحقيقية وهو الأمر الذي يساعدنا حالياً، في الموسم الماضي اقتربنا من تحقيق ثلاثية تاريخية رغم أن المؤشرات والتوقعات كانت عكس ذلك».

يذكر أن المباراة سيتم بثها مباشرة عبر شاشة أبوظبي الرياضية، بتغطية خاصة من أرض ملعب يوفنتوس ستاديوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا