• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

برأ السنة من تهمة احتضان الإرهاب

العبادي: نهاية «داعش» عسكرياً باتت قريبة في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 أغسطس 2016

بغداد، (الاتحاد، وكالات )

اعتبر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أمس، أن معركة تحرير الموصل ونهاية «داعش» عسكرياً في العراق «باتت قريبة»، مقراً بوجود مستشارين أميركيين وإيرانيين بطلب من بغداد. وقال العبادي في كلمة افتتاح المؤتمر الدولي الثاني للعمليات النفسية والإعلامية لمواجهة التنظيم الإرهابي ، إن الحرب النفسية والإعلامية جزء مهم من المعركة، فنحن نحقق الانتصارات عليهم عسكرياً، وهم يحاولون استغلال كل الأسلحة بما فيها الحرب النفسية والإعلامية للتغطية على تلك الهزائم، فهو يستغل حالات الانكسار والاختلاف بيننا لكي يستمر، داعياً ‬الجميع ‬إلى ‬التوحد ‬للقضاء ‬على ‬«داعش» ‬أولاً «‬ثم ‬الجلوس ‬والتكلم‭ ‬بمشاكلنا ‬الداخلية‭«‬.

وأكد أن ‏‭أ‬هل ‬السنة ‬براء ‬من ‬«داعش» ‬وهم ‬يلجؤون ‬إلى ‬القوات ‬الأمنية ‬وهذا ‬دليل ‬على ‬رفضهم (‬لداعش). وأضاف «لدينا ‬أديان ‬ومذاهب ‬متعددة ‬وهي ‬صورة ‬العراق ‬و(داعش) ‬يريد ‬نشر ‬الفكر ‬المتطرف ‬والبعض ‬يحاول ‬مساعدته ‬بذلك‭«‬. وبدأت في بغداد صباح أمس ‏‭ ‬فعاليات ‬المؤتمر ‬الدولي ‬الثاني ‬للعمليات ‬النفسية‭ ‬والإعلامية ‬لمواجهة ‬«داعش» ‬بمشاركة ‬الأمم ‬المتحدة ‬وحلف الأطلسي ‬والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ‬وأكثر ‬من ‬50‭‬ دولة ‬ونحو 70 خبيراً دولياً.‭

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا